11:32 GMT05 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    عقدت محكمة صلح جزاء عمان اليوم الأحد جلسة لسماع شهود حادثة مستشفى السلط، التي نجمت عن نفاد مادة الأكسجين، ومنهم أطباء شرعيون.

    وبحسب موقع عمون الأردني، استمعت المحكمة خلال الجلسة العلنية الـ 26 برئاسة القاضي عدي الفريحات، إلى شهادة أطباء شرعيين قاموا بتشريح الجثث الثمانية التي قضت في الحادثة التي وقعت بمستشفى الحسين بمدينة السلط الأردنية.

    وفي شهادته أكد أحد الأطباء أنَّ حالات الوفاة في الحادثة كانت أسرع من الطبيعي، بسبب نفاد الأكسجين، مؤكدا أن الالتهاب الرئوي قد يأخذ عدَّة أيَّام حتى يُسبب الوفاة.

    وعبر طبيب شرعي آخر شارك في عمليات التشريح عن دهشته مؤكدا: "أعمل في تشريح الجثث منذ 32 عامًا وشرَّحت 10 آلاف جثة، لكن لم تمر علي مثل هذه الحالات"، في إشارة إلى وفيات مستشفى الحسين بالسلط.

    وفي نهاية الجلسة قررت المحكمة رفعها على أن تنعقد مرة أخرى يوم الخميس المقبل، للاستماع لشهادة أطباء شرعيين آخرين.

    يشار إلى أن المحكمة استمعت حتى الآن إلى 45 شاهداً من أصل 66 توقعت مصادر أن يتم الاستماع إليهم.

    وكان مستشفى الحسين الحكومي بمدينة السلط الأردنية، على بعد 30 كيلومترا شمال غرب عمان، قد شهد حادثا مأساويا في شهر مارس/ آذار الماضي، عندما تسبب نفاد الأكسجين من المستشفى في وفاة 7 أشخاص، فيما أمرت النيابة العامة بتوقيف 13 متهما على ذمة القضية، بينهم مدير مستشفى السلط وأربعة من مساعديه.

    وقد أدت الواقعة، التي أثارت موجة غضب واسعة في أنحاء المملكة الأردنية كلها، إلى إقالة وزير الصحة نذير عبيدات.

    انظر أيضا:

    الأردن... دفاع المتهمين في قضية "الفتنة" يكشف مطالبه من المحكمة
    الأردن... المحكمة تقرر النظر في "قضية الفتنة" سرا والمتهمان يطلبان شهادة الأمير حمزة
    إحالة ملف قضية ما تعرف بـ"الفتنة" إلى محكمة أمن الدولة الأردنية
    الشريف حسن يعترف في ثاني جلسات قضية "الفتنة" في الأردن بتعاطي المخدرات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook