20:31 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 32
    تابعنا عبر

    قال السفير الإثيوبي لدى الخرطوم بيتال أميرو إن الملء الثاني لسد النهضة يتم لا إراديا ولا يمكن إيقافه.

    الخرطوم- سبوتنيك. وبحسب تصريحات في مؤتمر صحفي له اليوم الأحد، أكد أميرو أن مصر والسودان يقدمان مطالب لا يمكن تنفيذها على أرض الواقع، مشددا على أن "التعبئة الثانية لسد النهضة لا إرادية ولا يمكن إيقافها".

    ولفت السفير الإثيوبي لدى الخرطوم إلى أن حكومة السودان قدمت مساعدات كبرى فيما يخص سد النهضة، مؤكدا أنه لا يوجد أي سبب يجعل إثيوبيا تضر بحكومة أو شعب السودان.

    وأوضح أن هناك فوائد كبيرة ستعود على السودان من بناء سد النهضة منها الطاقة الكهربائية الرخيصة.

    وعن الاتفاقية الملزمة التي تطالب بها مصر والسودان قال أميرو إنها تهدف إلى حرمان إثيوبيا من الاستفادة من مياه النيل، وفق تعبيره.

    وجدد أميرو رفض بلاده إحالة مصر والسودان قضية سد النهضة إلى مجلس الأمن الدولي، مؤكدا أن الحلول في أزمة سد النهضة ليست في يد مجلس الأمن الدولي، واصفا أزمة السد بأنها ليست أمنية ولا سياسية ويمكن حلها بالتفاوض.

    يشار إلى أن مصر طالبت مجلس الأمن بالنظر في أزمة سد النهضة الإثيوبي فورا وبشكل عاجل، لأن هذه الأزمة يمكن أن تشكل خطرا يهدد السلم الدولي، مؤكدة أنه "بعد 10 سنوات من المفاوضات، تطورت المسألة إلى حالة تتسبب حاليا في حدوث احتكاك، يعرض استمرار السلم والأمن الدولي، للخطر، وعليه فقد اختارت مصر أن تعرض هذه المسألة على مجلس الأمن الدولي".

    وتخطط إثيوبيا لتنفيذ المرحلة الثانية من ملء خزانه هذا الصيف دون اتفاق مع السودان ومصر.

    انظر أيضا:

    مصر: شكري يتوجه إلى أمريكا للتحضير لجلسة مجلس الأمن بشأن سد النهضة
    وزير الري الإثيوبي: عملية إنشاء سد النهضة تسير وفق الجدول المخطط
    السودان ترحب بإعلان مجلس الأمن عقد جلسة الخميس المقبل بشأن سد النهضة
    صحيفة: مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة يوم 8 يوليو لبحث أزمة سد النهضة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook