18:05 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكدت الخارجية الروسية أن موسكو لا تجري مفاوضات مع أي طرف بخصوص موضوع انسحاب المرتزقة الأجانب من ليبيا.

    موسكو – سبوتنيك. وبحسب تصريحات أدلى بها نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، لـ"سبوتنيك"، فإن موسكو لا تجري مفاوضات بشأن انسحاب المرتزقة الأجانب من ليبيا سواء مع تركيا أو مع دولة أخرى.

    وأكد فيرشينين أن حل مشكلة انسحاب المرتزقة يقع على عاتق الليبيين أنفسهم، مشددا على أنه "إذا تم إطلاق هذه العملية، يجب على المقاتلين الأجانب مغادرة البلاد بشكل متزامن".

    لكن المسؤول الروسي عاد وأكد مع ذلك أن مشكلة الوحدات الأجنبية في ليبيا "حاضرة في اتصالاتنا الثنائية مع الشركاء الأجانب الذين نوضح لهم الموقف الروسي من هذه القضية".

    وقال: "من المعروف جيدا أن عملية إجلاء العناصر العسكرية الأجنبية يجب أن تكون متزامنة وتطال في نفس الوقت جميع التشكيلات المسلحة غير الليبية المتواجدة في البلاد، وإلا فإن ميزان القوى الحالي سيتعطل، وبفضل ذلك فإن البلد يسوده الهدوء منذ عام".

    يشار إلى أن مؤتمر "برلين-2" الدولي حول ليبيا كان قد أكد في بيانه الختامي في 23 يونيو/ حزيران الماضي، أهمية انسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا دون تأخير، وإجراء الانتخابات العامة في موعدها.

    انظر أيضا:

    "عودة المرتزقة"... خطط جديدة لإخراج 9 آلاف مسلح سوداني من ليبيا
    الخارجية التركية: لا يمكن المساواة بين قواتنا الموجودة باتفاق في ليبيا والمرتزقة
    الدبيبة وجونسون يؤكدان أهمية خروج المرتزقة من ليبيا وإعادة توحيد الجيش
    مؤتمر برلين حول ليبيا... أين الإطار الزمني لخروج المرتزقة؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook