21:21 GMT01 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 22
    تابعنا عبر

    قال زعيم عصابات هايتي إن الرئيس "ضُحِىَ" به، لافتا إلى أن رجاله سيخرجون إلى الشوارع احتجاجا على اغتيال رئيس البلاد، جوفينيل مويس. 

    واتهم جيمي شيريزير، أحد كبار قادة عصابات هايتي، السبت، ممثلين دوليين ومحليين بـ "التضحية" بالرئيس جوفينيل مويس، الذي اغتيل في وقت سابق هذا الأسبوع، بحسب رويترز. 

    وقال شيريزير، المعروف باسم باربيكيو، وهو ضابط شرطة سابق، يرأس ما يسمى اتحاد G9 من تسع عصابات، إن رجاله سيخرجون إلى الشوارع احتجاجا. 

    وأمس الجمعة، طلبت هاييتي من كل من الأمم المتحدة والولايات المتحدة إرسال قوات للمساعدة في حماية البنية التحتية الرئيسية وضمان الأمن والنظام العام في هايتي بعد اغتيال الرئيس.

    والأسبوع الماضي، أعلن القائم بأعمال رئيس الوزراء في هايتي، كلود جوزيف، اغتيال رئيس البلاد جوفينيل مويس في مقر إقامته الخاص.

    وقال جوزيف، في بيان، إن "مجهولين هاجموا سكن رئيس البلاد، جوفينيل مويس، خلال الليل وقتلوه بالرصاص، كما أصيبت السيدة الأولى خلال الهجوم".

    يذكر أن مويس (53 عاما)، تولى رئاسة هايتي في 2017، عقب فوزه بالانتخابات الرئاسية، التي جرت عام 2015، وتم إعادتها عام 2016، على خلفية عدم اعتراف المنافس بنتائج التصويت.

    انظر أيضا:

    أرملة رئيس هايتي تتهم أعداء سياسيين باغتيال زوجها
    مصدر لـ"سبوتنيك": مجلس الأمن لا يخطط في الوقت الحالي لأي اجتماعات بشأن هايتي
    مجلس الشيوخ في هايتي يختار رئيسه جوزيف لامبرت رئيسا مؤقتا للبلاد
    هايتي تطلب من الأمم المتحدة إرسال قوات عسكرية لضمان أمن البلاد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook