07:31 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تراجع الدولار، اليوم الجمعة، بالقرب من أدنى مستوى في شهر واحد، وكان مهيئا لأسوأ أداء أسبوعي له منذ مايو/ أيار الماضي.

    ووفقا لـ"رويترز"، فقد جاء هذا التراجع نتيجة التصريحات المتشائمة من مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، إلى جانب البيانات الاقتصادية المخيبة للآمال.

    وكان مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات أخرى، في أحدث مستوى عند 91.96 بعد أن انخفض إلى 91.855، أمس الخميس، وهو مستوى لم يشهده منذ 29 يونيو/ حزيران الفائت.

    وعلى مدار الأسبوع، تراجع المؤشر بنسبة 1%، وهو أسوأ عرض أسبوعي له منذ أوائل مايو/أيار، بالنسبة للشهر، حيث انخفض المؤشر بنسبة 0.5% حتى الآن بعد ارتفاع بنسبة 2.8% في يونيو.

    وبدأ الاتجاه الهبوطي للدولار بعد أن كان رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي جيروم باول قد صرح في أعقاب الاجتماع هذا الأسبوع، مؤكدا أن زيادات أسعار الفائدة كانت "بعيدة" وأن سوق العمل لا يزال أمامه بعض الأمور.

    وقال ستيفن دولي، محلل العملات في ويسترن يونيون بيزنس سوليوشنز: "بينما واصل بنك الاحتياطي الفيدرالي القول إنه يتجه نحو تصفية برنامج طباعة النقود، يبدو أن تحرك الاحتياطي الفيدرالي نحو هذا التحول سيكون أبطأ مما كان متوقعًا في السابق".

    وأضاف دولي: "يُنظر إلى حذر بنك الاحتياطي الفيدرالي بسبب تباطؤ النمو في الولايات المتحدة، وتراجع التضخم والمخاوف بشأن متغير دلتا".

    وقد وجد الدولار القليل من الدعم بين عشية وضحاها من أرقام الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة، وفي حين توسع الاقتصاد الأمريكي بمعدل سنوي يبلغ 6.5% في الربع الثاني، مدعومًا بالمساعدات الحكومية الهائلة، فإن النمو لم يرق إلى مستوى توقعات الاقتصاديين لتسريع النمو بنسبة 8.5%.

    واستقر الدولار بالقرب من أدنى مستوى في أسبوعين، مقابل الين الياباني عند 109.54، وصعد اليورو إلى أعلى مستوى في شهر واحد مقابل الدولار ليسجل 1.1880 دولار في آخر مرة قبل البيانات الأولية للناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني لفرنسا وألمانيا وإيطاليا ومنطقة اليورو، بالإضافة إلى بيانات التضخم الأولية لشهر يوليو/تموز لفرنسا وإيطاليا واليورو.

    في مكان آخر، استعاد اليوان الصيني معظم انخفاضه، يوم الثلاثاء، عند 6.4645 مقابل الدولار، بينما كان الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي، المعتمدان على النمو الاقتصادي العالمي والصيني، يحومان بالقرب من أعلى مستوياته في أسبوعين، فيما اقترب الجنيه البريطاني من أعلى مستوياته في أكثر من شهر بمساعدة ضعف الدولار الأمريكي وانخفاض حالات الإصابة بفيروس كورونا في بريطانيا.

    انظر أيضا:

    سريلانكي محظوظ يعثر على "ياقوت الصدفة"... قيمته 100 مليون دولار
    السعودية تتبرع بثلاثة ملايين دولار لدعم استراتيجية الشراكة العالمية من أجل التعليم
    البنك المركزي اللبناني: 15.4 مليار دولار ديون الحكومة للمصارف
    قدرت بـ4.8 مليار دولار... هل ينجح الرئيس التونسي في استعادة الأموال المنهوبة؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook