00:42 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    علقت وزارة الخارجية المصرية على الأحداث الأخيرة في تونس، والتي تضمنت قرارات للرئيس التونسي قيس سعيد بإقالة رئيس الحكومة وتجميد عمل البرلمان.

    وحسب بيان نشرته الوزارة المصرية على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أكد السفير أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أن بلاده تتابع باهتمام تطورات الأحداث فى الجمهورية التونسية.

    وأعرب حافظ عن تضامن مصر "الكامل مع الشعب التونسي الشقيق وتطلعاته المشروعة"، ومؤكدا أن بلاده "تثق فى حكمة وقدرة الرئاسة التونسية على العبور بالبلاد من هذه الأزمة في أقرب وقت".

    وطالب بيان الخارجية المصرية بـ "ضرورة تجنب التصعيد والامتناع عن العنف ضد مؤسسات الدولة، بما يحفظ مصالح الشعب التونسي الشقيق وأمنه ومقدراته.."

    وأشاد البيان "بدور المؤسسات الوطنية للدولة التونسية في حفظ أمن واستقرار البلاد"، معرباً عن تطلعه لتجاوز الأشقاء التونسيين لكافة التحديات والانطلاق نحو بناء مستقبل أفضل.

    وكان الرئيس التونسي قيس سعيد قد اتخذ الأسبوع الماضي عدة قرارات، تضمنت إقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي، وتجميد عمل البرلمان، إضافة لإقالة كل من وزيري الدفاع والداخلية، متبعا تلك القرارات بفرض حالة الطوارىء والتي تضمنت حظرا للتجوال بشتى أنحاء البلاد.

    انظر أيضا:

    لعمامرة لـ"سبوتنيك": نتضامن مع الشعب التونسي ونقيم اتصالات مع القيادة
    وكالة: انقاسمات حادة داخل "النهضة" التونسي ومطالبات باستقالة الغنوشي
    مستشار الأمن القومي الأمريكي يحث الرئيس التونسي على العودة السريعة للمسار الديمقراطي
    وزير الخارجية المصري: نثق في حكمة القيادة السياسية التونسية وقدرتها على إدارة المشهد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook