21:05 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    طالب المكتب القيادي لحزب الأمة الفيدرالي في ولاية شمال دارفور بضرورة تنفيذ بنود اتفاقية السلام وتوسيع حلقاته لتشمل الحركة الشعبية لتحرير السودان، بقيادة عبد العزيز الحلو.

    وحسب بيان صدر عن اجتماع عقده الحزب اليوم الأحد بحي العظمة بالفاشر، أكد الحزب ضرورة أن يشمل الاتفاق أيضا حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور للوصول إلى سلام دائم وشامل ينهي معاناة الشعب السوداني.

    البيان الذي نشرته وكالة الأنباء السودانية سونا، دعا خلاله رئيس الحزب أنور إسحق سليمان الحكومة الانتقالية إلى إصلاح الفترة ااإنتقالية بدعم الحكومة وتصويبها وصولا إلى دولة تسودها قيم السلام والعدالة والتنمية والحرية والتداول السلمي للسلطة.

    كما شدد على ضرورة الاهتمام بمعاش الناس وبسط الأمن والعمل على إنجاح الموسم الزراعي وحمايته من الاحتكاكات التي قد تقع بين المزارعين والرعاة.

    وطالب إسحاق بأن تعمل الحكومة على "زيادة الإنتاج لتحقيق الأمن الغذائي ودعم الإقتصاد الوطني".

    وأكد رئيس الحزب على مطالبة حزبه بتنفيذ "بند الترتيبات الأمنية لضمان استقرار وأمن المواطنين وإنطلاق عجلة التنمية فضلا عن تسريع عودة النازحين واللاجئين إلى قراهم والعمل على إعمار ما دمرته الحرب وتحقيق العدالة الإنتقالية وعدم الإفلات من العقاب ورد الحقوق إلى أهلها ورفع المظالم".

    وحسب البيان فقد "استعرض الاجتماع أهم محاور خطة الأمانات المتمثلة في الإستمرار في برامج تأهيل وتدريب الكوادر والعمل على ابتدار نفرة تنظيمية للحزب تغطي كافة محليات الولاية إلى جانب التواصل مع كل الأحزاب والقوى السياسية بغية الوصول للتراضي الوطني".

    انظر أيضا:

    حاكم إقليم دارفور السوداني: لا بديل عن مثول البشير أمام المحكمة الجنائية الدولية
    حاكم دارفور لـ"سبوتنيك": نرغب في علاقات طبيعية مع إسرائيل ونأمل في جذب استثمارات منها للسودان
    حاكم دارفور لـ"سبوتنيك": أزمة السودان سياسية وتحسين الوضع الإنساني في دارفور أساسي لاستقراره
    حاكم إقليم دارفور السوداني لسبوتنيك: الإقليم يذخر بالموارد ونرحب بالاستثمارات الروسية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook