05:12 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    شهدت تونس، أمس الاثنين، 78 حريقا في مناطق مختلفة، خلال الـ24 ساعة فقط.

    وحسب بيان لوزارة الداخلية التونسية، اليوم الثلاثاء، نشره موقع "نسمة" التونسي، فقد أكدت بأن وحدات الحماية المدنية، تعاملت خلال أمس فقط مع 78 حريقا بمناطق مختلفة من البلاد.

    وأوضح البيان أن عمليات الإطفاء كانت ضمن 431 تدخلا، قامت بها الأقسام المختلفة في وزارة الداخلية، منها 114 للنجدة والإسعاف بالطرقات و220 للإسعاف في غير حوادث المرور و6 في حوادث شواطئ.

    وتصاعدت في الآونة الأخيرة موجات الحرائق في تونس بشكل لافت، بعد أن اجتاحت النيران مساحات واسعة من الغابات والحقول خاصة في منطقة الشمال الغربي، لتتسبب في فقدان العشرات من قاطني الجبال لموارد رزقهم وحتى مساكنهم.

    وشهدت محافظات باجة وجندوبة وسليانة والكاف (الشمال الغربي) والقصرين وسيدي بوزيد (الوسط الغربي) وبنزرت ونابل (الساحل الشمالي) سلسلة من الحرائق قضت على مئات الهكتارات والمواشي والأراضي الزراعية والأشجار المثمرة، أهمها حريق عمدون (محافظة باجة)، الذي أتت فيه الحرائق على أكثر من 820 هكتارا من الأشجار والمساحات الغابية.

    ورغم أن هذه الحرائق أصبحت حدثا موسميا يتكرر في صيف كل عام، بسبب العوامل الطبيعية والارتفاع الكبير لدرجات الحرارة، إلا أن توقيتها المبكر وتصاعد حدتها أجج الشكوك حول إمكانية أن تكون مفتعلة، خاصة بعد صدور نتائج التحقيقات الأولية التي أشارت إلى وجود شبهات حول وجود نوايا إجرامية تقف وراء بعض منها.

    شكوك غذاها التصريح الأخير لرئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد، الذي قال أثناء زيارته الميدانية لجبل عمدون من محافظة باجة (الشمال الغربي) إن هذه الحرائق تمت "بفعل فاعل".

    يشار إلى أن موجة من الحرائق عزاها خبراء إلى التغيرات المناخية، تجتاح بلادا عديدة، ومنها بلاد أوربية، فيما تشهد الجزائر جارة تونس، موجة من الحرائق الشديدة التي سقط على إثرها ضحايا، إضافة للخسائر المادية.

    انظر أيضا:

    إسرائيل تطلب مساعدة دولية لإخماد الحرائق بالقرب من القدس
    إعلام محلي: حرائق المغرب تزداد مع وجود رياح قوية
    الأمن الجزائري يعتقل العشرات على خلفية مقتل شاب بتهمة إشعال حرائق الغابات
    حول كارثة الحرائق... مساندة سعودية للجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook