00:05 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، إن جدول أعمال زيارته للكويت صفحات مفتوحة من القلب إلى القلب.

    وحسب موقع "السومرية نيوز" العراقي، قال الكاظمي: "مع الكويت تحديداً، جدول الأعمال صفحات مفتوحة من القلب إلى القلب، المهم أننا أرسينا مبدأ حسن النية مع مبدأ حسن الجوار".

    وأوضح رئيس الوزراء العراقي أن "معالجة الملفات وفق القواعد القانونية والأخوية التي ترعى مصالح الطرفين، لإحقاق الحقوق ولإزالة أي معوقات من درب التعاون، هو المقصد الأهم.

    واعتبر الكاظمي أن "التباحث مع القيادات السياسية في الكويت ضروري لرسم خارطة طريق إقليمية"، لافتا إلى أن "الحوار الصادق الأخوي المباشر بين العراق والكويت، هو الطريق الأقصر لترسيخ العلاقات وتعميق التعاون وحل التباينات وبناء أسس لمستقبل أفضل".

    وقال إن "الكويت تمتلك رؤية حكيمة في السياسات الخارجية مرتكزة على إرث طويل من التجارب والمبادرات الخيرة التي تكللت بالنجاح"، وبالتالي شدد على أن "التباحث مع القيادة السياسية في الكويت في هذه الظروف ضروري جداً لرسم خريطة طريق إقليمية تحدد بوضوح المتغيرات في المنطقة وطرق التعامل معها".

    واعتبر رئيس الوزراء العراقي مشاركة الكويت في قمة بغداد التي تم الإعلان عنها، "إضافة أساسية ومهمة"، معللا بأن "كل المواضيع التي ستبحثها القمة هي هاجس الكويت ورسالتها على مدى عقود".

    وفصل الكاظمي ما وصفها بهواجس الكويت قائلا: "أي حل الخلافات بالطرق السلمية، وإرساء مبادئ التعاون مكان التصادم، وترسيخ مفهوم السيادة وعدم التدخل في شؤون الغير، وقيام تكتلات اقتصادية هدفها الأول والأخير مصالح الشعوب، وإعلاء الشأن التنموي على ما عداه من أولويات".

    ** تابع المزيد من أخبار العالم الآن على سبوتنيك

    انظر أيضا:

    أردوغان: راضون عن المسار الإيجابي للعلاقات "التركية ـ العراقية"
    الرئيس العراقي: نزع فتيل الأزمات في المنطقة مسؤولية دولية وإقليمية
    هل هناك ما يبرر مخاوف تعرض العراق لسيناريو أفغانستان؟
    اليابان تعد بتقديم قرض للعراق بنحو 300 مليون دولار خلال زيارة وزير خارجيتها المفاجئة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook