06:18 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أنهت الشرطة النرويجية احتلال نشطاء نرويجيين لوزارة النفط في أوسلو، حيث مكثوا بها عقب اقتحامها لمدة تجاوزت الخمس ساعات، وقامت باعتقالات بين صفوفهم.

    وحسب "رويترز"، فقد احتل نحو 17 ناشطا، بعضهم مكتوب على راحة يدهم أسطورة "بان أويل"، منطقة استقبال الوزارة وسط أوسلو، بينما تظاهر العشرات خارجها.

    وقال المتظاهرون إن الحصار جزء من احتجاج استمر 10 أيام ضد صناعة النفط النرويجية.

    وتعد النرويج أكبر منتج للنفط الخام والغاز الطبيعي في أوروبا الغربية، حيث تضخ نحو 4 ملايين برميل من المكافئ النفطي يوميا.

    وبدأت الشرطة في إخلاء المبنى بعد الظهر وقالت إنها اعتقلت 19 شخصا معظمهم داخل الوزارة.

    وقالت على "تويتر" إن 29 متظاهرا آخرين اعتقلوا عندما أغلقوا أحد الشوارع الرئيسية بالمدينة.

    وأصبح تغير المناخ نقطة مركزية للنقاش قبل انتخابات 13 سبتمبر/ أيلول المقبل، حيث من المتوقع أن تهزم المعارضة النرويجية من يسار الوسط التحالف الحالي بقيادة المحافظين.

    وقالت هانا كريستينا جاكوبسن (22 عاما) للجمهور عبر مكبر الصوت: "على مدى عقود كتبنا رسائل وتحدثنا، سمحوا لنا بالتحدث لكنهم لا يستمعون، وهذا هو سبب قيامنا الآن بعصيان مدني سلمي، نحن يائسون".

    من جهتها، قالت وزيرة النفط والطاقة النرويجية، تينا برو، إنه بينما تشاركها مخاوفها بشأن تغير المناخ، فإن المحتجين يستخدمون ما وصفته بأساليب غير ديمقراطية، مؤكدة أنها لن تحقق نتائج.

    وقالت برو في بيان: "لن ننجح أبدًا في مكافحة تغير المناخ إذا ألغينا الديمقراطية على طول الطريق".

    ** تابع المزيد من أخبار العالم الآن على سبوتنيك

    انظر أيضا:

    موسكو تعلق على قرار أوسلو نشر قاذفات أمريكية في قاعدتها الجوية
    الجهاد الإسلامي تقرر عدم المشاركة في الانتخابات الفلسطينية ما دام سقفها اتفاق أوسلو
    أكاديمي فلسطيني: اتفاقية "أوسلو" خطأ تاريخي يدفع ثمنه الشعب الفلسطيني اليوم
    بالفيديو والصور... متحف سفن الفايكنغ وجهة فريدة في أوسلو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook