19:27 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال مسؤول صيني، اليوم الخميس، إن مصطلح "الرخاء المشترك" الذي استخدمه الرئيس الصيني، شي جين بينغ، لتلخيص سياسته للحد من التفاوتات لا يعني "قتل الأثرياء لمساعدة الفقراء".

    وحسب تصريحات نقلتها وكالة "رويترز"، قال عضو اللجنة المركزية للحزب الواحد للشؤون المالية والاقتصادية، هان ون تشيو، خلال مؤتمر صحفي في بكين أن الصين يجب أن "تحمي نفسها أيضا من فخ المساعدة".

    وأضاف: "إن أولئك الذين "يصبحون أثرياء أولاً" يجب أن يساعدوا أولئك الذين يتخلفون عن الركب، ولكن يجب تشجيع العمل".

    وشدد  تشيو على أنه "لا يمكننا انتظار المساعدة، أو الاعتماد على الآخرين للحصول على المساعدة، أو طلب المساعدة، لا يمكننا دعم الكسالى".

    وكثفت سلطات بكين في الأشهر الأخيرة الإجراءات التي تستهدف بعض القطاعات الأكثر ازدهارا في الاقتصاد الصيني، بهدف معلن يتمثل في تقليل الضغوط على تكلفة معيشة الصينيين، وكذلك تعزيز ترسانة مكافحة الاحتكار، وحماية البيانات الشخصية.

    وقال تشيو: "إن الإجراءات الأخيرة لتنظيم سوق الخدمات عبر الإنترنت تهدف إلى معالجة المخالفات والسلوك غير القانوني ولكن "ليس على الإطلاق" لوصم الشركات الخاصة أو المجموعات الأجنبية".

    وتعتقد الحكومة أنه يتعين عليها ضبط المداخيل "المرتفعة بشكل مفرط"، وفقًا لنتائج اجتماع ترأسه قبل أقل من شهر شي جين بينغ. ويتم تشجيع الشركات ذات الدخل المرتفع والشركات الكبيرة على زيادة مساهماتها في المجتمع.

    وقال  عضو اللجنة المركزية للحزب الواحد للشؤون المالية والاقتصادية: "إن التبرعات يجب أن تشجعها السياسة الضريبية وقد تحسن "هيكل التوزيع" لكنها ليست إلزامية".

    وقد أعلنت العديد من مجموعات التكنولوجيا الفائقة مؤخرًا عن تبرعات كبيرة، مثل عملاق الألعاب على الإنترنت "تنسينت"، الذي أعلن أنه سيخصص 50 مليار يوان (6.6 مليار يورو) لتعزيز "الرخاء المشترك".

    ** تابع المزيد من أخبار الصين على سبوتنيك

    انظر أيضا:

    الصين تنتقد "تسييس" أمريكا لجهود تحري منشأ فيروس كورونا
    العراق يوقع اتفاقا مع الصين لإنشاء محطات للطاقة الشمسية للحد من أزمة الكهرباء
    بوتين يناقش مع الرئيس الصيني الوضع في أفغانستان
    وزير خارجية الصين: بكين تدعم إثيوبيا بقوة
    الكلمات الدلالية:
    الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook