05:19 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    تجمع، مساء أمس الجمعة، عدد من أعضاء الحزب الدستوري الحر التونسي أمام مقر اتحاد علماء المسلمين في تونس، مطالبين الرئيس التونسي بغلقه.

    وحسب موقع نسمة التونسي، فقد نظم الحزب الدستوري الحر، تجمعا أمام مقر "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ـ فرع تونس"، مطالبا رئيس الجمهورية، قيس سعيد، بغلقه.

    وعللت عبير موسي رئيسة الحزب، في كلمتها أمام المتظاهرين، مطالبهم بما يمثله الاتحاد من "تهديدات على أمن واستقرار البلاد ونظامها الجمهوري".

    وبسبب ما شهده محيط مقر الاتحاد من انتشار لقوات الأمن، فقد غيّر المتظاهرون وجهتهم من أمامه إلى أقرب نقطة بعيدا عن انتشار القوات الأمنية.

    يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يحاول الحزب الدستوري الحر التظاهر أمام فرع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في تونس، فقد سبق واقتحمت عبير موسي رئيسة الحزب وأنصارها مقر الاتحاد، في مارس/ آذار الماضي، ما دفع الاتحاد وقتها إلى الإعلان عن عزمه على مقاضاة موسي وحزبها.

    انظر أيضا:

    رئيس مجلس الأعمال التونسي يدعو لفتح الحدود مع ليبيا
    22 عضوا يقدمون استقالة جماعية من مجلس بلدة تونسية
    20 نائبا يطالبون الرئيس التونسي بتحديد سقف زمني للإجراءات الاستثنائية
    الرئيس التونسي يواصل رسائله المشفرة: امرأة عاطلة عن العمل ثروتها 100 مليار دينار... فيديو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook