00:39 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد الباحث الاقتصادي، محمد رمضان، أن هدر مليار دينار كويتي، وعدم استثمارها في صندوق الأجيال السيادي بالبلاد، يكلف الدولة خسائر كبيرة.

    وحسب جريدة "القبس" الكويتية، فإن رمضان أوضح أن هدر مثل هذا المبلغ "مليار دينار"، لا يعني فقط أن الدولة خسرت مليارا واحدا، وإنما يعني خسارة أضعاف على المدى الطويل، طبقا لما حققه الصندوق في السنوات السابقة.

    وقال: "إذا كان الاستثمار في صندوق الأجيال يعطي عائدا سنويا يقارب الـ%6.78 سنويا، فكم سيساوي هذا المليار بنهاية 31 مارس 2021 بعد تحقيق مثل هذه العوائد السنوية".

    وأكد الباحث الاقتصادي أن "عدم استثمار هذا المليار في صندوق الأجيال في الأول من أبريل/ نيسان 1981، يحرمنا بعد أربعين سنة من 13.79 مليار دينار، وفي الأول من أبريل 1991، يحرمنا بعد ثلاثين سنة من 7.16 مليارات دينار، وفي التاريخ نفسه من العام 2011، يحرمنا بعد عشرين سنة من 1.93 مليار دينار، وإذا كان الهدر وعدم الاستثمار في الصندوق هذا العام 2021، فإنه يحرمنا بعد عشرين سنة من 3.71 مليارات دينار".

    وفسر رمضان ذلك بأن الخسارة تمثل ضعف ما يتم إهداره اليوم بعد عشر سنوات، "فالمليار دينار اليوم إن تم استثمارها ستكون تقريبا 2 مليار بعد 10 سنوات و4 مليارات بعد عشرين سنة و8 مليارات تقريبا بعد 30 سنة".

    ** تابع المزيد من أخبار العالم الآن على سبوتنيك

    انظر أيضا:

    "صندوق الأجيال"... مقترح لمواجهة الفقر والبطالة في العراق
    مصادر: البرلمان الكويتي يفكر في إقرار قانون "الدين العام" لحماية "صندوق الأجيال"
    لسد عجز الموازنة.. ما تأثير مشروع سحب أموال من صندوق الأجيال على الاقتصاد الكويتي؟
    بعد عجز الموازنة... الكويت تحول 7.5 مليار دينار من "صندوق الأجيال" إلى الاحتياطي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook