00:21 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حذرت أمريكا مواطنيها من السفر إلى لبنان عن طريق رسالة إلكترونية تم تعميمها من وزارة الخارجية الأمريكية.

    وبحسب موقع لبنان 24، فقد رفعت أمريكا مستوى تحذيرها من السفر إلى لبنان إلى المستوى الرابع "لا تسافر"، وهو أعلى مستوى ممكن.

    وعن أسباب التحذير ذكرت رسالة الخارجية الأمريكية عدة أسباب، منها ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا، وارتفاع معدل جرائم العنف.

    وقالت ما نصه: "ربما تكون الدوافع السياسية خلف عمليات القتل المتعددة والتي لم تحل حتى اللحظة خلال الأشهر الـ12 الماضية في لبنان، لذا على المواطنين الأمريكيين الذين يعيشون ويعملون داخل الأراضي اللبنانية أن يكونوا على دراية من مخاطر البقاء في البلاد وإعادة النظر بشأن سلامتهم الشخصية".

    وتحدثت الرسالة كذلك عما وصفته بـ "هشاشة البنية التحتية في البلاد"، لافتة إلى "الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي وشح الوقود"، ملمحة إلى طوابير السيارات الطويلة أمام محطات الوقود، قائلة: "تسبب طوابير السيارات الطويلة أمام محطات المحروقات ازدحاما مروريا في جميع أنحاء البلاد، كما تنقل وسائل الإعلام اللبنانية بشكل شبه يومي، إشكالات، بعضها مسلح، أمام المحطات بسبب شح هذه المادة".

    وقالت: "نبهت الصيدليات والمستشفيات من نقص مزمن في الأدوية والمستلزمات الطبية، كما من صعوبة دفع أجور الكادر الطبي. لذا يجب على المسافرين إحضار كميات كافية من الأدوية لتغطية مدة إقامتهم".

    وأكدت رسالة الخارجية الأمريكية أنه "قد يتم تعديل سياسات الأمن الداخلي لسفارة الولايات المتحدة في أي وقت ومن دون إشعار مسبق".

    يشار إلى أن هذا المستوى من التحذير تقوم به الولايات المتحدة الأمريكية عادة مع الدول التي تعاني من مجاعات وصراعات، ومنها أفغانستان، وإسرائيل/فلسطين المحتلة، والسودان واليمن وإيران.

    ** تابع المزيد أخبار لبنان على سبوتنيك

    انظر أيضا:

    لبنان: النفط العراقي لن يصل مباشرة إلى لبنان
    لبنان يطلق البطاقة التمويلية والحد الأقصى لكل عائلة 126 دولارا
    مستشار الرئيس اللبناني السابق: مشروع خط الغاز قابل للاستمرار إذا التزم لبنان باستحقاقاته
    خارطة طريق لتزويد لبنان بالغاز الطبيعي... تراجع حزب العدالة والتنمية في الانتخابات المغربية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook