09:29 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، ضرورة أن تعبر الحكومة الأفغانية الجديدة عن كل القوميات والأطراف السياسية الفاعلة الموجودة في أفغانستان.

    وحسب تصريحات نقلتها وكالة إرنا الإيرانية قال رئيسي إن "الحكومة المنبثقة عن قومية معينة أو مجموعة سياسية واحدة لا يمكنها حل مشاكل البلاد"، مطالبا بأن تكون الحكومة الأفغانية موسعة وشاملة.

    وعلل الرئيس الإيراني مطالبته بضرورة أن "يشعر الجميع بأداء دورهم في هذه الحكومة، وبالتالي يمكن اعتبار الحكومة ممثلة للشعب الافغاني".

    تصريحات الرئيس الإيراني جاءت خلال كلمته في المؤتمر المشترك الذي عقده مع الرئيس الطاجيكي إمام علي رحمان في العاصمة الطاجيكية دوشنبه اليوم السبت، على هامش حضوره قمة شنغهاي.

    وفيما شدد رئيسي على ضرورة أن يتولى الشعب الأفغاني حل مشاكله بنفسه، مع تعاون جيرانه، لفت إلى أن "التدخل الأجنبي هو سبب المآسي في هذا البلد، وبالتالي لابد من منع الأجانب من التدخل في شؤون افغانستان لأنهم لم ولن يحققوا لها الأمن والاستقرار".

    وأكد الرئيس الإيراني على خطورة الإرهاب، مشيرا إلى أن وجوده في أفغانستان "ليس خطرا على هذا البلد وحده بل على كل المنطقة"، مؤكدا أن "الأمريكيين هم الذين أوجدوا داعش (المحظور في روسيا)، ودعموا أعماله الإرهابية في العراق وسوريا وأرادوا لهذا التنظيم أن يستقر في افغانستان" .

    في سياق آخر، ثمن الرئيس الإيراني العلاقات التي وصفها بالعميقة بين بلاده وطاجيكستان، قائلا: "إن فصلا جديدا يتبلور في العلاقات بين البلدين".

    ** تابع المزيد من أخبار إيران على سبوتنيك

    انظر أيضا:

    رئيس تركمانستان يبحث مع نظيره الإيراني قضايا التعاون الثنائي
    النائب الأول للرئيس الإيراني: المجموعة البحرية 75 تحمل رسالة إلى دول الجوار
    الرئيس الإيراني: نولي علاقاتنا مع دول الجوار أهمية قصوى
    التعاون الخليجي: نتمنى أن يعمل الرئيس الإيراني الجديد على تقليل التوتر في المنطقة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook