11:55 GMT18 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت دار المزادات الأمريكية سوذبيز أنها ستعرض أول نسخة رسمية من دستور الولايات المتحدة الأمريكية للبيع منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

    وحسب رويترز فإن النسخة وصفتها الدار بأنها "نادرة للغاية"واعتمدها الآباء المؤسسون لأمريكا في مؤتمر في فيلادلفيا عام 1787.

    وقالت سوذبيز إن البيع يأتي في الذكرى رقم 234 لتوقيع هذه النسخة من قبل مندوبي المؤتمر الدستوري، مقدرة قيمتها وقت بيعها المرتقب بين 15، و20 مليون دولار.

    وقالت الدار إن بيعها لصالح عائلة صاحبها وهو هوارد جولدمان، والذي كان يعمل مطور عقارات في نيويورك، وكان يهوى جمع التوقيعات الأمريكية والوثائق التاريخية والمخطوطات.

    ولفتت إلى أنه كان قد اشتراها مقابل 165 ألف دولار في عام 1988، وإن زوجته دوروثي تابر جولدمان تعرضها للبيع، مع ذهاب جميع العائدات إلى المؤسسة الخيرية التي تأسست باسمها لتعزيز فهم الجمهور للديمقراطية.

    وأشارت الدار إلى أن هذه النسخة هي واحدة من 11 نسخة موجودة فقط - النسخة الوحيدة التي لا تزال في حيازة خاصة- من أول طباعة رسمية للنص النهائي للدستور، كما تم اعتماده في فيلادلفيا وتقديمه إلى الكونجرس القاري للمراجعة.

    وتحتوي الطبعة الدستورية الأولى فقط على المواد السبع الأصلية التي تحدد إطار عمل الحكومة القومية للولايات المتحدة وصلاحياتها، وعلاقتها بالولايات والإجراءات المستخدمة لاحقًا للتصديق على الدستور نفسه وتعديله.

    ولم يتم تضمين وثيقة الحقوق، التي تتكون من التعديلات العشرة الأولى المضافة إلى الدستور عام 1791.

    على الرغم من عدم توقيعها، فإن الوثيقة المكونة من ست صفحات المعروضة للبيع تتضمن قائمة بمندوبي المؤتمر الدستوري الذين يشهدون على اعتمادها في عام 1787 ورسالة تقديم من جورج واشنطن، الذي ترأس المؤتمر، إلى الكونغرس القاري.

    ** تابع المزيد من أخبار الولايات المتحدة الأمريكية على سبوتنيك

    انظر أيضا:

    أمريكا تأسف لقرار روسيا بشأن عمل بعثة منظمة الأمن والتعاون الأوروبي على الحدود مع أوكرانيا
    أمريكا تأسف لقرار فرنسا استدعاء سفيرها من واشنطن
    فرنسا تستدعي سفيريها لدى أمريكا وأستراليا على خلفية أزمة الغواصات "الخطيرة"
    مادورو يصل إلى المكسيك قبل قمة لزعماء أمريكا اللاتينية
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook