11:51 GMT18 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رفعت السلطات الأمريكية حالة التأهب حول مبنى الكابتول الأمريكي اليوم السبت، استعدادا لمسيرة "العدالة من أجل 6 يناير".

    ووفقا لما رصدته رويترز فإن مئات من ضباط الشرطة سيكونون حول مبنى الكابيتول الأمريكي اليوم استعدادا لتجمع حاشد لمئات الأشخاص الذين اقتحموا المبنى يوم 6 يناير، في محاولة وقتها لإلغاء الهزيمة الانتخابية للرئيس السابق دونالد ترامب.

    وأكدت أن سياجا أسود بارتفاع ثمانية أقدام (2.44 م) أحاط بالمبنى ذي القبة البيضاء لمدة ستة أشهر بعد عودة الهجوم، إضافة إلى أن 100 من أفراد الحرس الوطني على أهبة الاستعداد بالقرب منه.

    ويقوم مسؤولو الأمن بإجراء فحوصات إضافية على المسافرين الذين يصلون إلى أقرب مطار في واشنطن، في محاولة لمنع العنف.

    وعلى عكس يوم 6 يناير الماضي، عندما كان الكونغرس في جلسة للتصديق رسميًا على انتخاب بايدن، سيكون مبنى الكابيتول فارغًا إلى حد كبير اليوم السبت، مع خروج معظم الأعضاء من المدينة.

    وقد وضع وزير الدفاع لويد أوستن 100 من أفراد الحرس الوطني في حالة تأهب لمساعدة الشرطة في حماية مبنى الكابيتول إذا لزم الأمر. وقال المتحدث إن قوات الحرس الوطني، التي ستكون غير مسلحة باستثناء الهراوات، ستستخدم بعد استغلال قدرات هيئات إنفاذ القانون المحلية والولائية والفيدرالية.

    من جانبهم قال منظمو مسيرة "العدالة من أجل 6 يناير" إنهم يتوقعون حدثا سلميا، لكن رئيس شرطة الكابيتول الأمريكي جيه توماس مانغر قال للصحفيين أمس الجمعة "كانت هناك بعض التهديدات بالعنف مرتبطة بالحدث".

    يشار إلى أن أحداث الـ 6 من يناير تم بعدها اتهام أكثر من 600 شخص بالمشاركة في أعمال العنف التي وقعت فيها، والتي أعقبت خطابًا ألقاه ترامب كرر مزاعمه بأن خسارته في الانتخابات أمام الرئيس الديمقراطي جو بايدن كانت نتيجة لتزوير واسع النطاق.

    وقد اشتبك المحتجون في ذلك اليوم مع الشرطة، وضربوهم بالعصي والحواجز المعدنية، وشقوا طريقهم عبر النوافذ إلى مبنى الكابيتول وركضوا عبر القاعات.

    ولقي 4 أشخاص مصرعهم في ذلك اليوم، قتل أحدهم برصاص الشرطة وثلاثة في حالات الطوارئ الطبية، إضافة إلى وفاة ضابط شرطة في الكابيتول تعرض لهجوم من قبل المتظاهرين في اليوم التالي، فيما انتحر 4 من ضباط الشرطة الذين شاركوا في الدفاع عن الكابيتول في وقت لاحق.

    واعترف ما يقرب من 50 شخصًا حتى الآن بالذنب في تهم تتعلق بالعنف، واعترف تسعة منهم بارتكاب جنايات. تم الإفراج عن الغالبية العظمى من المتهمين في انتظار المحاكمة، لكن حوالي 75 منهم لا يزالون رهن الاحتجاز، وفقًا لوثائق المحكمة.

    ** تابع المزيد من أخبار الولايات المتحدة الأمريكية على سبوتنيك

    انظر أيضا:

    7 ضباط يقاضون ترامب ويتهموه بالتورط في الهجوم على الكونغرس
    تفاصيل صادمة... هجوم أنصار ترامب على الكونغرس كان "منسقا بشكل عسكري"
    بعد الهجوم على سوريا... أول تحرك في الكونغرس لكبح السلطة العسكرية لبايدن
    تقرير استخباراتي داخلي يحذر شرطة الكابيتول قبل ثلاثة أيام من هجوم عنيف يستهدف "الكونغرس"
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook