06:39 GMT17 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 32
    تابعنا عبر

    أكد استطلاع للرأي أجراه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية، أن 78% من العينة التي شاركت في الاستطلاع طالبت الرئيس محمود عباس بالاستقالة.

    وفي بيانه عن الاستطلاع الذي نشرته "رويترز"، أعلن المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية أنه أجري في الضفة الغربية وقطاع غزة خلال الفترة من 15: 18 سبتمبر/ أيلول الجاري.

    وأكد أن نتائجه تقول إن 78% من المستطلعة آراؤهم - وهي تقريبا متساوية في الضفة الغربية وقطاع غزة - يريدون من الرئيس الاستقالة فيما تقول نسبة 19% إنها تريد من الرئيس البقاء في منصبه".

    وأوضح البيان أن استطلاعا للرأي أجري قبل 6 أشهر حول الموضوع نفسه، أظهر أن 68% كانوا قد طالبوا بالاستقالة، ما يؤكد زيادة النسبة.

    وعن طريقة الاستطلاع أوضح أن المقابلات تمت "وجها لوجه مع عينة عشوائية من الأشخاص البالغين بلغ عددها 1270 شخصا، وذلك في 127 موقعا سكنيا وكانت نسبة الخطأ +/-3%".

    وحول مؤثرات الاستطلاع وتكوين رؤى المشاركين فيه، قال البيان: "شهدت الفترة السابقة للاستطلاع مجموعة من التطورات كان أهمها مقتل الناشط السياسي نزار بنات بعد اعتقاله وضربه من قبل أجهزة الأمن الفلسطينية، وقيام مظاهرات شعبية واسعة مناهضة للسلطة على خلفية ذلك الحادث، وهروب ستة أسرى فلسطينيين من سجن جلبوع في إسرائيل وإعادة اعتقال أربعة منهم".

    وأوضح أن أحداثا أخرى أثرت فيه منها "وقف إطلاق النار بين حماس وإسرائيل والبدء بعملية إعمار قطاع غزة"، وكذلك "لقاء الرئيس محمود عباس ووزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس في رام الله للحديث عن العلاقات الفلسطينية-الإسرائيلية وطرق تحسينها وتقوية السلطة الفلسطينية من خلال خطوات لإعادة بناء الثقة بين الطرفين".

    ** تابع النزيد من أخبار فلسطين اليوم على سبوتنيك

    انظر أيضا:

    رئيس وزراء إسرائيل يصف هروب الأسرى الفلسطينيين من النفق بالحدث الخطير
    الرئيس المصري يكشف كيف تتحقق آمال الفلسطينيين في إقامة دولة مستقلة
    الرئيس الفلسطيني: موقف الإدارة الأمريكية الحالية جيد وهي مع حل الدولتين
    غانتس يلتقي بالرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فلسطين اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook