18:11 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    هل تعالج التأشيرات المؤقتة أزمة سائقي الشاحنات المتسببة في نقص الوقود داخل بريطانيا؟.. سؤال بات ضروريا بعد استمرار الأزمة، ودخولها منعطفا جديدا، بدأت معه شكاوى من الأطباء والعاملين الأساسيين عقب ندرة الوقود.

    ووفقا لـ"رويترز"، أفادت صناعة الشحن الألمانية بأن النقص الحاد في سائقي الشاحنات في بريطانيا العظمى لن يعالج حتى بالتأشيرات المؤقتة للعمال من القارة الأوروبية.

    وأكدت أن 14000 سائق من دول الاتحاد الأوروبي الأخرى سيفقدون الأساس القانوني لاستمرار عملهم بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

    ومن جانبه قال فرانك هاستر، الرئيس التنفيذي للرابطة الفيدرالية للشحن والنقل والإمداد: "لقد رحب سوق العمل في القارة الأوروبية بهؤلاء العمال بامتنان، فقد فقدوا الآن وظائف جديدة في المملكة المتحدة"، مشيرا إلى أن "لوائح تأشيرة المملكة المتحدة الجديدة - خاصة لفترة محدودة - لن تغير أي شيء".

    وكانت تقديرات أولية قد أكدت أن النقص في سائقي الشاحنات الكبيرة يصل إلى قرابة 100000، في بريطانيا، وهو ما أدى إلى تلك الأزمة في الوقود المنتشرة هناك، حيث نفد الغاز في العديد من محطات الوقود بسبب تعذر توفيرها.

    وفي نهاية الأسبوع الماضي، أعلنت الحكومة في لندن أنها ستصدر 5000 تأشيرة مؤقتة لتخفيف النقص في سائقي الشاحنات.

    يشار إلى أن طوابير طويلة من المركبات كانت قد بدأت تتجمع في محطات الوقود لتمتلئ بعد أن قالت شركة بريتش بتروليوم إنها اضطرت لإغلاق بعض منافذ بيعها بسبب نقص السائقين، فيما أبلغت بعض محطات شل أيضًا عن نضوب المضخات بينما قالت شركات تابعة لشركة إكسون موبيل، إن عددًا صغيرًا من مواقع البيع بالتجزئة التابعة، قد تأثر أيضًا بطريقة ما.

    وردا على تخوفات نقص الوقود قالت متحدثة باسم مكتب جونسون في داونينج ستريت في بيان نهاية الأسبوع الماضي: "ندرس إجراءات مؤقتة لتجنب أي مشاكل فورية لكن أي إجراءات نتخذها ستكون محدودة للغاية".

    وأكدت: "لدينا مخزون وافر من الوقود في هذا البلد وينبغي طمأنة الجمهور بأنه لا يوجد نقص"، مستدركة: "ولكن مثل البلدان في جميع أنحاء العالم ، فإننا نعاني من نقص مؤقت في السائقين المرتبط بفيروس كورونا المستجد لنقل الإمدادات في جميع أنحاء البلاد".

    ** تابع المزيد من أخبار العالم الآن على سبوتنيك

    انظر أيضا:

    صور بوتين في التايغا تحظى بشعبية كبيرة في بريطانيا... "القائد القوي"
    فرنسا تعلن حرب أسماك جديدة على بريطانيا
    بريطانيا: رصدنا سفنا تنتهك العقوبات على كوريا الشمالية
    خطة لبناء أطول شبكة نقل كهرباء في العالم بين بريطانيا ودولة عربية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook