00:41 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تؤدي التقلبات الجوية، خاصة في الأوقات البينية بين الفصول، إلى تعرض البعض لوعكات صحية بسبب تغير الأحوال الجوية.

    ووفقا لمصادر طبية فإن هناك عددا من النصائح يمكن مع تطبيقها تجنب تلك الوعكات، خاصة في تلك الأوقات، التي ربما نشهد فيها ارتفاعا في درجات الحرارة، ثم يليه انخفاض ملحوظ، وكذلك وجود رمال أو أتربة، أو رياح أو أمطار أو ما إلى ذلك.

    وقد قسم الخبراء تلك النصائح إلى مجموعات، بعضها يتعلق بالملبس، والآخر يتعلق بطبيعة الطعام الذي يجب أن يتناوله الشخص لزيادة امتصاص جسمه لفيتامينات معينة تعمل كمصدات لتلك الأمراض، وأيضا ما يتعلق منها بالعادات في الحركة وغيرها.

    ماذا نلبس؟

    ينصح الخبراء بضرورة التأكيد على عدم ارتداء الملابس الثقيلة، حتى مع الشعور بانخفاض في درجات الحرارة خلال تلك الفترة، مؤكدين أن خطورة ارتدائها تتمثل في أنها يمكن أن تسبب حالة من التعرق، وهو ما يؤثر على الجسم بعد خلعها، ليتسبب في إصابته بالبرد، خاصة عند تعرضه للهواء.

    ولذا فإنه من الممكن ارتداء بعض الملابس التي تمنع الإحساس بالبرد في الأماكن المفتوحة، ثم يتم خلعها في الأماكن المغلقة.

    على ماذا نحرص في الأطعمة؟

    يتحدث الخبراء عن ضرورة الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامينات تقوي المناعة، وتمنع من الإصابة بالعدوى.

    ومنها الأطعمة المحتوية على فيتامين "إيه" مثل صفار البيض على وجه التحديد، من حيث غناه يهذا الفيتامين المهم.

    وكذلك الأطعمة المحتوية على فيتامين C، وهي كثيرة، خاصة في الفواكه مثل الجوافة والبرتقال والليمون، وهي كلها تسهم في الوقاية من نزلات البرد على وجه التحديد، وكل عدوى الجهاز التنفسي.

    ومن الأطعمة التي ينصح بها الخبراء كذلك تلك المحتوية على "أوميجا 3"، من حيث كونها تقوي جهاز المناعة وتجعله قادرا على مواجهة أي عدوى فيروسية تدخل إلى الجسم.

    وتوجد أوميجا 3 بكثرة في كل من سمك التونة، والسالمون، وكذلك في المكسرات، كالجوز واللوز، ثم في زيت الزيتون أيضا.

    ونصح الخبراء كذلك بضرورة شرب كميات كافية من الماء، لأنها تساعد في ترطيب الجسم بطريقة تجعله قادرا على مواجهة هذه التقلبات.

    غير عاداتك

    من النصائح المهمة كذلك لمواجهة التقلبات الجوية، محاولة تغيير بعض العادات، خاصة لمن تقتضي طبيعة عملهم أن يجلسوا فترات طويلة، حيث ينبغي أن يحرصوا على الحركة التي تعطي الجسد مزيدا من التدفئة.

    وفي أوقات العواصف والأتربة نصح الخبراء بضرورة الحرص على خلع الملابس بمجرد الوصول إلى المنزل، مؤكدين أنها تكون مؤذية لمرضى الحساسية والجيوب الأنفية من حيث احتوائها على أتربة ربما تحمل فيروسات معينة.

    انظر أيضا:

    تقرير يعدد أربعة أخطاء شائعة أثناء علاج نزلات البرد
    طبيبة تكشف ارتباط "ألم العيون" بنزلات البرد
    تقرير يعدد خرافات شعبية تتعلق بنزلات البرد وعلاج سيلان الأنف في الشتاء
    دراسة: نزلات البرد تعزز المناعة ضد فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook