05:13 GMT16 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت كوبا اليوم الجمعة أنها ستجري تدريبات عسكرية سنوية يومي 18 و19 نوفمبر تشرين الثاني.

    وحسب بيان موجز للقوات المسلحة الكوبية نشرته وسائل إعلام حكومية، فإن التدريبات الدفاعية، التي ألغيت العام الماضي، ستستأنف بالتزامن مع أنشطة أخرى، حيث تقترب حملة التطعيم من هدفها المتمثل في تحصين جميع السكان ضد فيروس كورونا.

    وقالت تقارير إعلامية إن موعد التدريبات يأتي قبل التاريخ الذي يخطط فيه المعارضون لاحتجاجات بشأن حقوق الإنسان في جميع أنحاء البلاد، حسب رويترز.

    وكانت كوبا تعرضت لاضطرابات اجتماعية لمدة يومين في يوليو/ تموز الماضي، حيث أسفرت أكبر احتجاجات مناهضة للحكومة منذ عقود عن مئات الاعتقالات ومقتل شخص ودعوات لتدخل الولايات المتحدة من قبل بعض الكوبيين الأمريكيين.

    وقد دعت مجموعة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك تُدعى أرخبيل، إلى مظاهرات في الـ 20 من نوفمبر / تشرين الثاني، مطالبة بـ "الحريات المدنية بما في ذلك الحق في الاحتجاج السلمي والعفو عن معارضي الحكومة المسجونين".

    وكتب المؤلف المسرحي يونيور غارسيا، مدير الأرخبيل وزعيم الاحتجاجات المخطط لها، على تويتر: "إنهم يعتزمون زيادة عسكرة البلاد لمدة 20 شمالًا (20 نوفمبر)".

    يشار إلى أن وزارة الخزانة الأمريكية كانت قد أعلنت عن فرض عقوبات على وزير الدفاع الكوبي ألفارو لوبيز مييرا، وإحدى الوحدات الخاصة التابعة لوزارة الداخلية في البلاد، وهذه العقوبات وفقا لـ "قانون ماغنيتسكي" تتضمن حظراً على الدخول إلى الولايات المتحدة وتجميد أي أصول خاصة بالأشخاص الخاضعين للقيود.

    ** تابع المزيد من أخبار العالم الآن على سبوتنيك

    انظر أيضا:

    كوبا تدين العقوبات الأمريكية على الشرطة الوطنية باعتبارها "مبررا" لاستمرار الحصار
    بايدن: لا أتوقع حدوث تغييرات راديكالية في كوبا ولذلك سيكون هناك المزيد من العقوبات
    ساحل الخليج الأمريكي يستعد لإعصار إيدا بعد أن ضرب كوبا
    كوبا تستقبل مساعدات غذائية وطبية من دول حليفة لتخفيف حدة أزمة اقتصادية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook