06:19 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد مقاتلون من طالبان قضوا عطلة أمس الجمعة داخل مدينة ملاهي في العاصمة الأفغانية أن الناس رحبوا بهم بطريقة أخوية عندما رأوهم يتجولون فيها.

    وحسب "رويترز"، فإن مئات من مقاتلي حركة طالبان قضوا عطلة أمس الجمعة في زيارة مدينة ملاهي القرغة بجانب الماء في العاصمة الأفغانية كابول.

    "لقد رحب الناس بي ورفاقي بطريقة أخوية.."، هكذا ما قاله حليمي (24 عاما) وهو مقاتل في حركة طالبان من منطقة ميدان وردك وسط البلاد.

    وقال المقاتل الذي طلب عدم ذكر اسمه بالكامل: "أشعر بسعادة بالغة لمجيئي إلى كابول والقدرة على زيارة قرغة للمرة الأولى ..."

    وعبر حليمي عن سعادته قائلا: "نحن فخورون بأننا مقاتلون في الحركة، وقد قاتلنا، والآن رحل الأمريكيون، هذا هو الشيء الأكثر بهجة الذي عشناه حتى الآن"، مضيفًا أنه التقى بابن عم له في الحديقة وقام بنزهة للاحتفال بعودة طالبان.

    وكان مقاتلوا طالبان يسيرون داخل المدينة وهم يحملون أسلحتهم الرشاشة، بينما يحتسون الشاي، ويشترون الوجبات الخفيفة من الأكشاك المنتشرة على طول الخط الساحلي.

    واصطف البعض لتجربة ركوب الملاهي، والتي تضمنت سفينة قرصنة وكراسي متحركة، ومنهم ضياء الحق، 25 عامًا، وهو مقاتل من ميدان وردك أيضًا، والذي ابتسم أثناء ذهابه لركوب الخيل.

    يشار إلى أن معظم مقاتلي الحركة، لم يزوروا كابول إلا عقب سيطرة طالبان على العاصمة في الـ 15 من أغسطس/ آب الماضي، وكان البعض حريصًا على زيارة مدينة الملاهي قبل العودة إلى مهامهم في جميع أنحاء البلاد.

    وقد أسفر تفجير انتحاري، أمس الجمعة، في مسجد بشمال غرب أفغانستان عن مقتل 46 شخصًا على الأقل، وجرح أكثر من 140، فيما أعلن تنظيم الدولة الإسلامية في خراسان (آي إس كيه) مسؤوليته عن الهجوم.

    ** تابع المزيد من أخبار أفغانستان اليوم على سبوتنيك

    انظر أيضا:

    روسيا توجه دعوة لممثلي "طالبان" للمشاركة في لقاء "صيغة موسكو" بشأن أفغانستان
    مسؤول إيراني يجري محادثات مع وزراء بحكومة طالبان
    طالبان: لن نسمح لـ "داعش" باستخدام الأراضي الأفغانية ضد إيران
    الخارجية الروسية: موسكو لا تستبعد إعادة النظر في عقوبات مجلس الأمن ضد طالبان وتدعو لعدم التسرع
    الكلمات الدلالية:
    حركة طالبان, أخبار أفغانستان اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook