06:57 GMT16 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    نشر أحد قيادات حركة النهضة التونسية صورا قال إنها تؤكد وجود اعتداءات على المتظاهرين المشاركين في المسيرة التي انطلقت صباح اليوم في العاصمة التونسية رفضا لقرارات الرئيس قيس سعيد.

    وحسب ما أورده عبد اللطيف المكي، القيادي في النهضة، عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي، فقد نشر صورتين، وكتب تحتهما: "اعتداءات تطال المحتجين أثناء تفريقهم".

    ووفقا لتقارير إعلامية محلية، فقد أطلقت عناصر الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع صباح اليوم الأحد، لمحاولة تفريق مسيرة بشارع الحبيب بورقيبة في العاصمة التونسية، كانت خرجت رفضا لقرارات الرئيس قيس سعيد.

    ونقلت التقارير ما وصفتها بالـ "مشاحنات بين المحتجين وقوات الأمن المتمركزة لتأمين الاحتجاج"، لافتة إلى أن تلك المشاحنات بدأت عقب محاولة المحتجين "تجاوز الحواجز الأمنية للالتحاق بالمسيرة المنتظمة أمام المسرح البلدي".

    يشار إلى أن الرئيس التونسي قيس سعيد كان قد اتخذ عدة إجراءات استثنائية في الـ25 من يوليو/ تموز الماضي، مثل تجميد عمل البرلمان، وإقالة حكومة هشام المشيشي، وفرض حالة الطوارئ.

    وتعيش تونس من وقتها في ظل أزمة سياسية، ما بين مناصرين لقرارات سعيد، ومناوئين لها، خاصة بعد أن تبعها بقرارات أخرى تتعلق بتحويل مدنيين لمحاكم عسكرية، وفرض إقامات جبرية على شخصيات سياسية ونواب في البرلمان ووزراء سابقين وقضاة.

    انظر أيضا:

    التونسية أنس جابر تتأهل إلى الدور الثالث لبطولة "إنديان ويلز" للتنس
    واشنطن تنتقد المحاكمات العسكرية للمدنيين في تونس وتوجه نصيحة لرئيس البلاد
    هل أصبحت حرية التعبير في تونس مهددة بعد غلق قناة ومحاكمة إعلاميين عسكريا؟
    مطالبات بسحب جواز السفر الدبلوماسي من الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook