00:53 GMT16 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حمّلت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية إسرائيل مسؤولية تدهور صحة الأسرى المضربين عن الطعام داخل السجون الإسرائيلية.

    وحسب تصريحات أدلى بها المتحدث الإعلامي باسم الهيئة حسن عبد ربه، إلى وكالة الأنباء الفلسطينية وفا، فإن الهيئة "قلقة من الأوضاع الصحية المتدهورة للأسرى المضربين عن الطعام داخل السجون الإسرائيلية".

    وحمل عبد ربه السلطات الإسرائيلية المسؤولية كاملة عن سلامة هؤلاء الأسرى، مؤكدا تعرضهم لتدهور ملحوظ أدى ببعضهم إلى أن تودعه السلطات الإسرائيلية في المستشفيات.

    وعن هؤلاء الأسرى، قال المتحدث الإعلامي باسم الهيئة إنهم 6، وصل أكثرهم إلى 88 يوما في إضراب كامل عن الطعام.

    وعدّد عبد ربه الـ6 قائلا إنهم: مقداد القواسمة منذ 81 يوما، وكايد الفسفوس منذ 88 يوما، وعلاء الأعرج منذ 64 يوما، وهشام أبو هواش منذ 55 يوما، ورايق بشارات منذ 50 يوما، وشادي أبو عكر منذ 47 يوما.

    ولفت إلى أن القواسمة البالغ من العمر 24 عاما، نقلته السلطات الإسرائيلية مؤخرا إلى مستشفى "كابلان" الإسرائيلي، مشيرا إلى أن "وضعه الصحي خطير".

    ودلل عبد ربه على ذلك مؤكدا أن وزنه نقص 20 كيلوغراما، ويعاني من تشنجات في أطراف جسده ووخز في الصدر، كما يدخل أحيانا في غيوبة، مؤكدا أنه قد يتعرض في أي وقت لانتكاسة ربما تؤدي إلى شلل في أحد أطرافه أو الوفاة.

    وطالبت الهيئة المؤسسات الحقوقية والإنسانية، موجهة دعوتها بالأخص إلى الصليب الأحمر، من أجل "التدخل الفوري والسريع لوقف سياسة الاعتقال الإداري"، و"إيجاد حلول جدية لهؤلاء الأسرى المضربين قبل خسارتهم".

    ** تابع المزيد من أخبار فلسطين اليوم على سبوتنيك

    انظر أيضا:

    من فلسطين إلى الفضاء... مهندسة تصمم أول قمر صناعي فلسطيني في بريطانيا... صور
    بعد تكليف عباس... ما الذي يمكن أن يحققه مندوب فلسطين في مجلس الأمن لوقف الاستيطان الإسرائيلي؟
    إيران: من يعظون الناس عن حقوق الإنسان هم من يدعمون المجرمين في فلسطين
    مستوطنة مطار قلنديا... استيطان إسرائيلي جديد يهدد حل الدولتين في فلسطين
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فلسطين اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook