21:10 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت فرنسا عن خطة استثمارية بقيمة 30 مليار يورو (35 مليار دولار)، مدتها خمس سنوات، وتهدف إلى إعادة صناعة فرنسا.

    وحسب فرانس 24، فإن الرئيس إيمانويل ماكرون كشف النقاب اليوم الثلاثاء، عن خطة استثمارية مدتها خمس سنوات، لاستثمار 30 مليار يورو (35 مليار دولار) من أجل "إعادة تصنيع البلاد"، تهدف إلى تعزيز الشركات الصناعية والابتكار.

    وقال الرئيس الفرنسي أمام تجمع لقادة الأعمال ورجال الأعمال الشباب "يجب أن نخوض معركة الابتكار والتصنيع في الوقت نفسه".

    كان ماكرون يتحدث قبل ستة أشهر من الانتخابات الرئاسية الفرنسية، والتي من المتوقع أن يسعى خلالها لولاية ثانية مدتها خمس سنوات في قصر الإليزيه.

    وقال إن خارطة الطريق طويلة المدى التي وضعها، والتي أطلق عليها اسم "فرنسا 2030"، ستعطي دورًا رئيسيًا للشركات الناشئة الصغيرة والمرنة في بناء المستقبل الصناعي لفرنسا جنبًا إلى جنب مع الشركات العملاقة الراسخة.

    وأشار إلى نقص أقنعة الوجه عندما ظهرت جائحة كورونا، قال ماكرون إن الوباء كشف عن نقاط ضعف وسلط الضوء على الحاجة إلى الابتكار والقدرات الصناعية القريبة من المنزل، وقال: "علينا إعادة بناء إطار لضمان الاستقلال المنتج لفرنسا وأوروبا".

    وقال ماكرون إن فرنسا ستهدف إلى بناء أول طائرة منخفضة الكربون بحلول عام 2030 وكذلك لبناء أعداد كبيرة من السيارات الكهربائية، مشيرا إلى أنه من المستهدفات أن تصبح فرنسا رائدة في مجال الهيدروجين الأخضر بحلول عام 2030 وبناء مفاعلات نووية جديدة أصغر حجمًا.

    حيث يشار إلى أن خطة الـ30 مليار يورو تأتي بالإضافة إلى خطة التعافي البالغة 100 مليار يورو، والتي تم الإعلان عنها العام الماضي لمساعدة فرنسا على مواجهة جائحة فيروس كورونا، وخصص جزء كبير منها لتعزيز سياسات الطاقة الأكثر مراعاة للبيئة.

    ** تابع المزيد من أخبار العالم الآن على سبوتنيك

    انظر أيضا:

    بوتين يبحث مع ماكرون وميركل التسوية الأوكرانية وقضايا دولية
    إيمانويل ماكرون ينظم قمة أفريقية فرنسية "غير مسبوقة"
    مالي تستدعي سفير فرنسا وتبلغه احتجاجها بسبب تصريحات ماكرون  
    وزير الخارجية الجزائري يصف تصريحات ماكرون بالإفلاس
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook