22:27 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن بلاده استقبلت 6 ملايين إفريقي، مع عدم وجود أي معسكرات لللاجئين فيها.

    ووفقا للكلمة التي ألقاها السيسي في قمة تجمع دول فيشجراد مع مصر، قال: "الهجرة من الدول الإفريقية التي تعاني مشكلات، وصلت في مصر إلى 6 ملايين مواطن من إفريقيا، ومن دول أخرى".

    ولفت الرئيس المصري إلى أن ما يطلق على هؤلاء المهاجرين في مصر هو مصطلح "ضيوف"، وليس "لاجئين".

    وقال: "ماعندناش معسكرات لاجئين، وبيعيشوا زي ما المصريين ما بيعيشوا.. بيتعلموا في مدارسنا وبيتعالجوا في مستشفياتنا، حتى اللقاحات"، مشيرا إلى أن "مصر لم تسمح لهم بالهجرة إلى أوروبا أو أن يكون مصيرهم في البحر أو للمجهول"، حسب تعبيره.

    تصريحات السيسي جاءت خلال كلمته بمؤتمر "فيشجراد مع مصر"، اليوم الثلاثاء، والذي يعقد في العاصمة المجرية بودابست، بمشاركة كل من المجر والتشيك وسلوفاكيا وبولندا.

    وتحدث السيسي عن البعد الذي وصفه بالأعمق لمفهوم حقوق الإنسان، متسائلا: "هل الدول الأوروبية مستعدة للمشاركة مع الدول في تحسين أوضاع البلاد السياسية والاقتصادية والثقافية؛ للوصول إلى مقاربة مختلفة، لفهم حقوق الإنسان الذي يكون دائمًا موضوعًا جدليًّا بين مصر والأوروبيين".

    وشدد الرئيس المصري على عدم رفضه لنقاش المفهوم، لكنه استدرك قائلا: "ولكني سأتحدث أولًا عن توفير حياة كريمة لـ100 مليون مصري، وهل الدول الأوروبية مستعدة لذلك أو مستعدة لإقامة توأمة لجامعاتكم المتقدمة مع الجامعات المصرية؛ لتقديم تعليم جيد يتناسب مع متطلبات العصر أو نقل جزء من الصناعة التي في بلادكم، لتوطين الصناعة في بلادنا؛ لتوفير فرص عمل لأكثر من 65% من شعبنا.. محتاجين شكل أعمق في النقاش والحوار بيننا في ما يخص هذا الأمر".

    ** تابع المزيد من أخبار مصر الآن على سبوتنيك

    انظر أيضا:

    السيسي وسلفاكير يناقشان أزمة سد النهضة... ورئيس جنوب السودان يكشف عن وعد من إثيوبيا
    السيسي: ستظل حرب أكتوبر نقطة تحول في تاريخ مصر المعاصر وقصة نجاح عظيمة
    السيسي لعباس: نواصل جهودنا لعودة السلطة الفلسطينية إلى قطاع غزة
    السيسي يترك رسالة خطية إلى العاملين في أحد المشاريع الجديدة... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    أخبار مصر الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook