16:41 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت جمهورية الكونغو الديمقراطية عن رصد ثاني حالة إصابة بفيروس إيبولا.

    وحسب تصريحات نقلتها رويترز قال ميشيل توساليسانا، وهو أحد المسؤولين الصحيين بالكونغو الديمقراطية، اليوم الخميس، إنه تأكدت حالة إصابة ثانية بفيروس إيبولا في شرق الجمهورية، وذلك بعد أسبوع من وفاة طفل بسبب الفيروس نفسه.

    وعن طبيعة الحالة وكيفية اكتشافها، أوضح توساليسانا أنها لامرأة تبلغ من العمر 42 عامًا في مدينة بيني شرق البلاد.

    ولفت إلى أن اكتشاف الحالة جاء بعد إجراء فحوصات مخبرية لها، والتي أظهرت وجود الفيروس، مشيرا إلى ان هذا الأمر حدث أمس الأربعاء، وهو اليوم نفسه الذي بدأ فيه الأطباء حملة التطعيم ضد فيروس إيبولا.

    وقال توساليسانا "حتى الآن تم إدراج أكثر من 170 مخالطا بشأن الحالة الأولى وبتأكيد الحالة الثانية ستستمر قائمة الاتصالات".

    وكانت بيني بؤرة تفشي فيروس إيبولا 2018-2020، قد أودت بحياة أكثر من 2200 شخص مع إصابة أكثر من 1000، وانتهى آخر تفشٍ مؤكد للفيروس القاتل في مايو / أيار، مما أسفر عن مقتل ستة أشخاص.

    وقالت منظمة الصحة العالمية إن ثلاثة أشخاص من نفس حي بيني توفوا في سبتمبر/ أيلول بعد أن عانوا من أعراض مرتبطة بالإيبولا، والتي يمكن أن تشمل القيء الشديد والنزيف والإسهال.

    قال مسؤولو الصحة إنه لم يتضح بعد ما إذا كانت الحالات الأخيرة مرتبطة بحالات تفشي سابقة أم لا.

    ** تابع المزيد من أخبار العالم الآن على سبوتنيك

    انظر أيضا:

    ساحل العاج ترصد أول إصابة بالإيبولا منذ 25 عاما
    بعد عودة إيبولا... تسجيل مئات الإصابات بالطاعون الدبلي
    منظمة الصحة العالمية تعلن انتهاء تفشي "إيبولا" في غينيا
    ساحل العاج تبدأ تطعيما ضد "إيبولا" بعد التأكد من وجود إصابات
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook