15:06 22 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    جنود الجيش العراقي

    ما الهدف الحقيقي من عمليات إرسال جنود قوات التحالف إلى العراق؟

    © AFP 2017/ Azhar Shallal
    آراء
    انسخ الرابط
    0 11210

    حوار مع الناشط السياسي حسن النداوي

    أجرى الحوار ضياء إبراهيم حسون

    قال رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت ، إن أستراليا سترسل 300 جندي إضافي للمساعدة في تدريب القوات العراقية التي تقاتل متشددي تنظيم "الدولة الإسلامية"، في أعقاب طلب من العراق والولايات المتحدة للمشاركة في بعثة تدريب دولية.

    وقال أبوت إن "قرار الحكومة يحظى بدعم من رئيس الوزراء العراقي، ويستجيب لطلب رسمي من الولايات المتحدة للمساهمة بقدرات محددة لقوة الدفاع الأسترالية في هذا التحالف الدولي".

    علما أنه ينتشر في العراق حالياً 170 جندياً أسترالياً من القوات الخاصة في مهمة لتدريب القوات العراقية.

    والأسبوع الماضي أعلنت السلطات النيوزيلاندية أنها سترسل قريباً إلى العراق 140 جندياً في مهمة تدريب ودعم.

    من جهة ثانية، قال آبوت إن حوالي 100 مواطن أسترالي يقاتلون حالياً في صفوف تنظيم "الدولة الاسلامية" في سورية والعراق، في حين هناك حوالي 150 مواطناً آخرين يدعمون التنظيم من داخل استراليا.

    وستتنشر القوة الأسترالية كما النيوزيلاندية اعتباراً من أيار/ مايو المقبل، في قاعدة "تاجي" العسكرية شمال بغداد.

    وإذا ما تم إضافة هذا العدد إلى الأعداد المتواجدة لقوات التحالف في العراق، فإن مجموعها سيكون لا بأس به، بل ويمكنها تشكيل قوة قتال برية.

    وقد كان هذا موضوع حلقة اليوم من برنامج هموم عراقية، والذي استضاف به الناشط السياسي في الحزب الشيوعي العراقي حسن النداوي، تناول فيه موقف الأحزاب العراقية من المشاركة البرية لقوات التحالف في الحرب ضد تنظيم "داعش"، وإليكم رابط البرنامج:

    انظر أيضا:

    الجنرال جون آلن... التمهيد للتدخل العسكري في سورية
    ما سر التزامن بين زيارتي السيسي وأردوغان إلى السعودية؟
    عملية تحرير تكريت وقلب موازين القوى في المعركة ضد "داعش"
    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik