06:34 20 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    حمص، سوريا

    العبود: أعداء سوريا لن يشاركوا في إعادة إعمارها

    © Sputnik . Mikhail Voskresenskiy
    آراء
    انسخ الرابط
    0 0 0

    الحديث عن إعادة إعمار سوريا يلزمه محاور عدة يجب توافرها كي تكون واقعا يتجسد على الأرض، وهو ما تناولته حلقة الأربعاء، من برنامج "بوضوح"، المذاع عبر أثير "سبوتنيك" مع أمين سر مجلس الشعب السوري، الدكتور خالد العبود.

    وإلى نص الحوار: 

    سبوتنيك: ماهي أبرز المشاكل والعراقيل التي قد تواجه قضية إعادة إعمار سوريا في ضوء قانون إعفاء الراغبين في ترميم منازلهم، بالمدن المحررة، من الضرائب؟

    العبود: هذا القانون يلامس الغالبية العظمى من المواطنين السوريين، فالحرب المدمرة التي تعرضت لها سوريا قد نالت من البنية التحتية وغيرها، لذا فهذا القانون يعفي المواطنين الذين نال الإرهاب والدمار من بيوتهم من الرسوم المرافقة للتراخيص الخاصة بترميم تلك المنشآت وإعادة إعمارها، فالحكومة رأت أن لهذا مردود إيجابي على المواطن السوري، من الناحية الاقتصادية، لأنه سيعفيه من دفع أموالا طائلة للحكومة من أجل استصدار تراخيص إعادة بناء مقره أو منزله، وأنه سيسرع في عملية إعادة إعمار البلاد.

    سبوتنيك: هل سيؤثر نزوح أكثر من سُّدس سكان سوريا على إعادة الإعمار؟ وهل سيتم تعويض هذا النقص بجلب يد عاملة أجنبية؟ وفي حال تطبيق ذلك…ألن يكون هذا الخيار الأخير كارثيا على الشعب السوري الذي لن يستطيع الاستفادة من إعادة الإعمار؟ 

    العبود: قبل الحديث عن نسب تهجير السوريين تحت سيف ونار الدمار والإرهاب الذي طال البلاد، لابد وأن نتفهم أولا طبيعة البنية السكانية للشعب السوري، والتي لم تعتمد في يوم من الأيام على سوق العمالة الخارجية، وبمنتهى الثقة أقول إنه بمجرد وقف الحرب في سوريا سيعود أبناؤها المهجرون إليها، وسيتم ضخ القوة البشرية السورية في سوق العمل بغرض إعمار بلادهم، التي دمرتها الحرب، من جديد.

    ولا تحتاج المرحلة القادمة من الإعمار إلى أيدي عاملة، ولكنها بحاجة إلى رأس مال وخبرات وشركات مساهمة في عملية إعادة الإعمار.

    سبوتنيك: ماهي المحاور التي ترتكز عليها إعادة إعمار سوريا؟ وماهي القطاعات التي يتوجب إعادة إحيائها؟

    العبود: يجب أن نقسم عملية إعادة الإعمار إلى قسمين، وهما الإعمار الخاص بمنازل المواطنين، وهي مهمة المواطن السوري، والإعمار الخاص بالبنى التحتية للدولة، وهو ما ستتولاه الدولة والحكومة السورية بالإشراف والتخطيط والتنفيذ، وهذان المستويان لابد وأن يتلازما في إعادة الإعمار.

    وعند الحديث عن هذه الزاوية لابد وأن نذكر الجهود السياسية للدولة في إعادة الإعمار، وحديث الرئيس بشار الأسد عن هذا المحور بالتحديد والذي قال فيه إن الأصدقاء والحلفاء هم من سيساعدوننا لإعادة إعمار سوريا، أي أن هناك استثمارا في عملية إعادة الإعمار، وأن هناك شركات ستستفيد وستستثمر من إعمار سوريا، وهؤلاء المستفيدون يتمثلون في مؤسسات الدولة السورية، وحلفاء الدولة السورية وأصدقاؤها.

    سبوتنيك: ما هي الدول التي سيتم إسناد هذا الدور لها بالتمويل والمشاركة، على الصعيدين العربي والدولي؟ 

    العبود: تم توجيه هذا السؤال إلى الرئيس بشار الأسد من أحد ضيوف ملتقى عربي تقدمي، منذ أيام، وكانت إجابته: "خارطة التحالفات واضحة، فمن تحالف معنا ضد الإرهاب، ووقف إلى جانب الدولة الوطنية السورية، ويقف إلى جانب القوى التي تواجه الإرهاب على مر التاريخ هم أولئك الشركاء الأساسيون لنا في الاستثمار في إعادة إعمار سوريا، وهذه الخارطة واضحة وجلية بالنسبة للجميع.

    سبوتنيك: هل بدأت بعض المدن فعليا بإعادة الإعمار أم أن الأمر مايزال في طور الدراسة والتحضير؟

    العبود: هناك أكثر من استراتيجية في عملية إعادة الإعمار تقع على 3 مستويات، فهناك بعض المدن جرى الشروع في إعادة الإعمار فيها، فور تخليصها من قبضة الإرهاب، بإعادة بنيتها التحتية، من مياه وكهرباء وطرق ومدارس ومستشفيات ومؤسسات الدولة، وهناك بعض المدن التي تم تحريرها ولم يتم إعادة إعمارها مباشرة، لأنها بقيت تشكل مراكز خطورة كون أن أطرافا كانت قريبة منها وكان يمكن التأثير عليها فيما بعد أمنيا وعسكريا، وهناك مدن لم تؤمن على الصعيد الأمني حتى هذه اللحظة.

    وكل مستوى مما سبق سيتم التعامل معه وفق ما تفرضه المرحلة الراهنة للحالة الأمنية والعسكرية للمدينة التي يراد إعادة إعمارها.

    أجرت الحوار دارين مصطفى

    انظر أيضا:

    العبود: الأجندة الأمريكية لا تحوي بند تقسيم "سوريا" لعدم القدرة وليس لعدم الرغبة
    العبود: "فائض العنف" في سوريا يزعج الولايات المتحدة
    العبود: أطراف العدوان على سوريا لن تلتزم باتفاق مناطق تخفيف التوتر
    العبود: السراج في أزمة حقيقية...وليس من حقه طلب الأموال الليبية
    العبود: أي دولة تريد محاربة الإرهاب على الأراضي السورية يجب أن تنسق مع الحكومة
    الكلمات الدلالية:
    إلغاء الضرائب, الحرب المدمرة, تهجير السوريين, أعداء سوريا, الحكومة السورية, البنى التحتية, الإرهاب, إعادة الإعمار, مجلس الشعب السوري, الدكتور خالد العبود, بشار الأسد, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik