04:27 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    • بدء مهرجان ماسلينيتسا في بيلغورود
    • بدء مهرجان ماسلينيتسا في بيلغورود
    • بدء مهرجان ماسلينيتسا في بيلغورود
    • بدء مهرجان ماسلينيتسا في بيلغورود
    • بدء مهرجان ماسلينيتسا في موسكو
    • بدء مهرجان ماسلينيتسا في موسكو
    • بدء مهرجان ماسلينيتسا في موسكو
    • بدء مهرجان ماسلينيتسا في موسكو
    • بدء مهرجان ماسلينيتسا في موسكو
    • بدء مهرجان ماسلينيتسا في موسكو
    • بدء مهرجان ماسلينيتسا في موسكو
    • بدء مهرجان ماسلينيتسا في موسكو
    • بدء مهرجان ماسلينيتسا في موسكو
    • بدء مهرجان ماسلينيتسا في موسكو
    • بدء مهرجان ماسلينيتسا في موسكو
    • بدء مهرجان ماسلينيتسا في موسكو
    © Sputnik . Anton Vergun
    بدء مهرجان "ماسلينيتسا" في بيلغورود

    "عيد الماسلينيتسا" (باللغة الروسية: Масленица) أو أسبوع السمن، أو أسبوع المرافع، هو احتفال روسي سلافي يرجع تاريخه إلى عصر الوثنية السلافية، وبدأ في هذا العام يوم 20 فبراير/ شباط.

     وقد أعتبرت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية "أسبوع المرافع" من أعيادها؛ إذ أن هذا الأسبوع يأتي مباشرة قبل "الصوم الكبير"، فيصوم المسيحيون فيه عن اللحوم، أما الألبان فيمكن تناولها بكثرة.

    ويشتق لفظ "ماسلينيتسا" من كلمة "ماسلو" (масло: السمن) الروسية.

    وينتهي  آخر الأسبوع  بيوم الأحد، ويدعى يوم العفو أو المغفرة، ويرجو فيه الناس فيه أقاربهم وأصدقاءهم أن يغفروا لهم إن كانوا قد أساءوا لهم.

    ولعل من أهم رموز هذا العيد — الفطائر الروسية أو "البليني" (وهي تسبه البانكيك)، وهو بالفعل جزء لا يتجزأ من تقاليد هذا الأسبوع في روسيا.

    وينتهي الأسبوع الحافل هذا  بحرق دمية من القش، وهي ترمز إلى الشتاء الراحل، حيث توضع الدمية في وسط ساحة ما وتضرم شعلة نار ويرافق توديع العيد أو الشتاء رقص وأغان شعبية.  وبعد أن تحترق الدمية، أو بالأحرى "يحترق الشتاء"، يبدأ الشباب في القفز فوق الشعلة مستعرضين لياقتهم البدنية.

    وبهذا ينتهي العيد. وتستعد النفس لاستقباال الربيع…

    الكلمات الدلالية:
    حياة روسيا, أخبار روسيا, أخبار روسيا اليوم, روسيا الاتحادية, موسكو, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik

    المزيد من الصور