14:27 21 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    صور

    القطب الجنوبي...القارة المعرضة للاختفاء

    انسخ الرابط
    0 194650
    • قطعة ضخمة من الجبل الجليدي، مساحته حوالي 6 آلاف كم مربع، ينشق من منصة الجبل الجليدي لارسن س (Larsen-C) هذا الشهر، 12 يوليو/ تموز 2017
    • بطريق أديلي (Adelie) يصل محطة الميناء الجديد للأبحاث (New Harbor) في القطب الجنوبي، 11 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016
    • ذوبان الجليد في القطب الجنوبي
    • عسكريون تشيليون في زورق يحمل الجيولوجيين إلى محطة البحث والدراسة بيرناردو أوهيغينز (Bernardo O'Higgins) في القطب الجنوبي، 22 يناير/ كانون الثاني 2015
    • صورة لجبل جليدي ضخم آيسبيرغ آر (iceberg (R)) ينشق من ساحل نوكس (Knox Coast) في المنطقة الأسترالية من القطب الجنوبي، 11 يناير/ كانون الثاني 2008. وقالت لجنة الأمم المتحدة في 23 سبتمبر/ أيلول 2013 أنها متأكدة أكثر من ذي قبل من أن البشر وراء سبب الاحتباس الحراري للكرة الأرضية، وتوقعت ارتفاع درجات الحرارة بنسبة 0.3 إلى 4.8 درجة مئوية خلال هذا القرن.
    • بحيرة تكونت إثر ذوبان الثلوج بالقرب من كيب فولغر (Cape Folger) على ساحل باد (Budd Coast) في المنطقة الأسترالية من القطب الجنوبي، 11 يناير/ كانون الثاني 2008
    • صورة لانشقاق الجبل الجليدي الكبير لارسن س (Larsen C) 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016
    • فقمة ويدل (Weddell seal) خلال الاستراحة، 5 مارس/ آذار 2016
    • صورة لانشقاق جبل جليدي لارسن س (Larsen C) قبالة سواحل القارة القطبية الجنوبية، 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016
    • خليج ماكينزي (Mackenzie Bay) في القطب الجنوبي، فبراير/ شباط 2012
    • الجيولوجي السويسري ريتشارد سبيكينغز، الذي يدرس التطور التكتوني للقارة القطبية الجنوبية وما يحيطها من جزر، 22 يناير/ كانون الثاني 2017
    • جبل جليدي في بحر لازاريفا قبال سواحل القارة القطبية الجنوبية
    • قطع جليدية تطفو على سطح مياه البحر في غرب شبه الجزيرة القطبية الجنوبية، 05 مارس/ آذار 2016
    • مشاهد القطب الشمالي - صورة لشق جليدي لارسين  س (Larsen C) في شبه جزيرة أنتاركتياك (القطب الجنوبي)، 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016
    • مشاهد القطب الشمالي
    • غروب الشمكس على خلفية مضيق لومير (Lemaire Channel) في القطب الجنوبي
    © REUTERS/ ESA
    قطعة ضخمة من الجبل الجليدي، مساحته حوالي 6 آلاف كم مربع، ينشق من منصة الجبل الجليدي "لارسن س" (Larsen-C) هذا الشهر، 12 يوليو/ تموز 2017

    بعد مخاض شاق وطويل امتد لسنوات عديدة، وتابعه علماء المناخ في كل أنحاء العالم تقريباً، أعلن باحثون بريطانيون أن جبلاً جليدياً هو الأكبر من نوعه على الإطلاق، ويبلغ وزنه مليارات الأطنان انفصل عن القارة القطبية الجنوبية.

    وتبلغ مساحة هذا الجبل العملاق 6000 كيلومتر مربع، ويزن أكثر من ألف مليار طن، بحسب ما أكده باحثون في جامعة "سوان سي" البريطانية، اليوم الأربعاء، وقالوا: انفصل الجبل الجليدي عن منصة "لارسنC" الجليدية. بحسب ما ذكرته صحيفة "إندبندنت".

    مع ذلك لم يبتعد الجبل الجليدي الجديد بعد عن مكان انفصاله، وهو لا يزال في موقعه لأنه بحسب العلماء قد يكون مستنداً على التلال التحت — مائية أو أنه لا يزال ممسوكاً بالتيارات والرياح.

    وقد حدث الانفصال بين تاريخ 10 — 12 تموز /يوليو الجاري، وبذلك انفصل أخيراً الجزء من كتلة "لارسنC " بمساحة 5800 كيلو متر مربع وسيطلق عليه تسمية A68 ، مع هذا الوزن الهائل والمساحة الكبيرة التي تكبر بمرتين مساحة بحيرة "إيريا" الأمريكية التي تعتبر بدورها إحدى أكبر البحيرات هناك. وكذلك أكبر من مساحة العاصمة الفرنسية باريس بـ 60 ضعفاً. إضافة إلى أنه يفوق دولة البحرين بـ 7 أضعاف. 

    وأكد الباحثون أن انفصال هذا الجبل الجليدي يُقلص حجم منصة "لارسن سي" الجليدية بنسبة تتجاوز 12 بالمئة، وبذلك تغير شكل شبه جزيرة القطب الجنوبي إلى الأبد.

    وهناك خطورة عالية في أن يحذو "لارسن C" حذو جاره "لارسن B" الذي تفكك سنة 2002 بعد أن نجم عن انفصال مماثل سنة 1995.

    ومنذ سنوات عديدة، يراقب العلماء الصدع الذي يمتد على طول "لارسن C" على الجانب الشرقي للقارة الجنوبية القطبية.

    في السابق، أكد العلماء أن هذا الانفصال مرتبط بالاحتباس الحراري في شبه الجزيرة القطبية.

    ويخشى العلماء من أن انفصال هذا الجبل الجليدي قد يتسبب في زيادة مستوى سطح البحار والمحيطات.

    للمزيد، اضغط هنا.

    الكلمات الدلالية:
    أخبار القطب الجنوبي, أنتارتيكا, الجليد, الثلج, أنتاركتيكا, القطب الجنوبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik

    المزيد من الصور