15:28 GMT13 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    • النساء اللواتي تم تأجل حفل زفافهن أو ألغي، نتيجة للقيود التي فرضتها البلاد بسبب تفشي فيروس كورونا، يحتجون أمام نافورة تريفي في روما، إيطاليا 7 يوليو  2020
    • النساء اللواتي تم تأجل حفل زفافهن أو ألغي، نتيجة للقيود التي فرضتها البلاد بسبب تفشي فيروس كورونا، يحتجون أمام نافورة تريفي في روما، إيطاليا 7 يوليو  2020
    • النساء اللواتي تم تأجل حفل زفافهن أو ألغي، نتيجة للقيود التي فرضتها البلاد بسبب تفشي فيروس كورونا، يحتجون أمام نافورة تريفي في روما، إيطاليا 7 يوليو  2020
    • النساء اللواتي تم تأجل حفل زفافهن أو ألغي، نتيجة للقيود التي فرضتها البلاد بسبب تفشي فيروس كورونا، يحتجون أمام نافورة تريفي في روما، إيطاليا 7 يوليو  2020
    • النساء اللواتي تم تأجل حفل زفافهن أو ألغي، نتيجة للقيود التي فرضتها البلاد بسبب تفشي فيروس كورونا، يحتجون أمام نافورة تريفي في روما، إيطاليا 7 يوليو  2020
    • النساء اللواتي تم تأجل حفل زفافهن أو ألغي، نتيجة للقيود التي فرضتها البلاد بسبب تفشي فيروس كورونا، يحتجون أمام نافورة تريفي في روما، إيطاليا 7 يوليو  2020
    • النساء اللواتي تم تأجل حفل زفافهن أو ألغي، نتيجة للقيود التي فرضتها البلاد بسبب تفشي فيروس كورونا، يحتجون أمام نافورة تريفي في روما، إيطاليا 7 يوليو  2020
    © AP Photo / Riccardo De Luca
    النساء اللواتي تم تأجل حفل زفافهن أو ألغي، نتيجة للقيود التي فرضتها البلاد بسبب تفشي فيروس كورونا، يحتجون أمام نافورة تريفي في روما، إيطاليا 7 يوليو 2020

    تعرض قطاع صناعة الزفاف في روما - إحدى الصناعات الرئيسية في المدينة - لضربة شديدة بسبب القيود التي فرضتها الحكومة الإيطالية خلال انتشار فيروس "كورونا.

    وليست العرائس فقط من اضطررن إلى تأجيل أو إلغاء "يومهن الكبير". صالونات التجميل وطهاة الطعام والخياطون وأصحاب أماكن إقامة حفلات الزفاف والموسيقيون وغيرهم، جميعهم تعرضوا للأزمة الاقتصادية.

    قام عدد من النساء اللواتي اضطررن إلى تأجيل مراسم زفافهن، اليوم الثلاثاء، باحتجاج أمام نافورة تريفي - وهي منطقة شهيرة للجذب السياحي. كما احتجوا خارج المباني البرلمانية مع ممثلي القطاعات الأخرى. ويذكر أن هذه الاحتجاجات نظمتها جمعية الزفاف الإيطالية.

    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, إيطاليا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook

    المزيد من الصور