22:58 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    صور

    كواليس الحرب العالمية الثانية وإنشاء منظمة الأمم المتحدة (1941-1945)

    انسخ الرابط
    140
    تابعنا عبر
    • قصر سانت جيمس في لندن
    • الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت ورئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل يجتمعان على متن السفينة الحربية البريطانية إتش إم إس أمير ويلز خلال المؤتمر الأطلسي لمدة خمسة أيام في القاعدة البحرية العسكرية أرجنتينيا باي، قبالة نيوفاوندلاند، كندا ، في 10 أغسطس/ آب 1941.  يستمعون خلفهم (من اليسار) الأدميرال إي. كينغ، قائد الأسطول الأطلسي البحري الأمريكي والأدميرال هارولد ر. ستارك، رئيس العمليات البحرية الأمريكية.
    • في 1 يناير/ كانون الثاني 1942، اجتمع ممثلو 26 دولة حليفة، التي تحارب ضد لدول المحور، في واشنطن العاصمة ليتعهدوا بدعم الميثاق الأطلسي من خلال التوقيع على إعلان الأمم المتحدة. احتوت هذه الوثيقة على أول استخدام رسمي لمصطلح الأمم المتحدة، الذي اقترحه رئيس الولايات المتحدة فرانكلين ديلانو روزفلت (جالس، الثاني من اليسار).
    • مؤتمر طهران (28 نوفمبر/ تشرين الثاني - 1 ديسمبر/ كانون الأول 1943) لقادة الدول الثلاث: زعيم الاتحاد السوفيتي جوزيف ستالين، ورئيس الولايات المتحدة الأمريكية فرانكلين روزفلت، ورئيس وزراء بريطانيا العظمى ونستون تشرشل (من اليسار إلى اليمين).
    • جوزيف شليفشتاين، أربعة أعوام، أحد الناجين من لمعسكر التركيز النازي بوتشينوالد، يسند على سيارة تابعة لمنظمة إدارة الأمم المتحدة للإغاثة والتأهيل (أونرا) بعد تحرير المخيم بقليل، عام 1945
    • نظرة عامة لجلسة عامة لمؤتمر الأمم المتحدة النقدي في بريتون وودز، نيو هامبشاير. 4 يوليو/ تموز عام 1944. حيث حضره مندوبون من 44 دولة. السناتور تشارلز توبي، هو المتحدث وسط الصورة.
    • المشاركون فيجرت محادثات دمبارتون أوكس، واشنطن، 1944
    • توقيع اتفاقية الطيران المدني الدولي (المعروفة أيضًا باسم اتفاقية شيكاغو)، 1944
    • مؤتمر يالطا بحضور قادة قوات الحلفاء: التقى رئيس الوزراء البريطاني تشرشل والرئيس الأمريكي روزفلت والزعيم السوفيتي جوزيف ستالين، شبه جزيرة القرم، 1945
    • مراسم التوقيع على ميثاق الأمم المتحدة في سان فرانسيسكو، الولايات المتحدة 26 يونيو/ حزيران 1945
    قصر سانت جيمس في لندن

    تحتفل منظمة الأمم المتحدة هذا العام بالذكرى الـ75 لتأسيسها، في وقت يشهد فيه العالم أزمات سياسية وصحية عالمية غير مسبوقة تتبعها عواقب اقتصادية واجتماعية خطيرة.

    وبهذه المناسبة، نستذكر مراحل تأسيس الأمم المتحدة في رحلة إلى كواليس الحرب العالمية الثانية التي دفعت إلى ظهور المنظمة.

    الإعلان المشترك بين الحلفاء لقصر سانت جيمس

    في أعقاب الحرب العالمية الثانية، اجتمع ممثلون من حكومات الحلفاء (بريطانيا العظمى وكندا وأستراليا ونيوزيلندا واتحاد جنوب إفريقيا) وحكومات في المنفى (بلجيكا وتشيكوسلوفاكيا واليونان ولوكسمبورغ وهولندا والنرويج وبولندا، يوغوسلافيا، فرنسا) في يونيو/ حزيران 1941 في قصر سانت جيمس في لندن.

    وقعت الأطراف على الإعلان الذي تضمن هذه الكلمات الملفتة للنظر، "الأساس الحقيقي الوحيد للسلام الدائم هو رغبة الشعوب الحرة في التعاون من أجل عالم، خالٍ من خطر العدوان، يتمتع فيه الجميع بالأمن الاقتصادي والاجتماعي"..."ونحن ننوي العمل معًا ومع الشعوب الحرة الأخرى، في الحرب والسلام على حد سواء، لتحقيق هذه الغاية".

    الميثاق الأطلسي

    بينما كانت أحداث الحرب العالمية الثانية في أوجها، التقى الرئيس الأمريكي فرانكلين ديلانو روزفلت مع رئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل في أغسطس/ آب  1941، على متن سفينة في المحيط الأطلسي لوضع رؤية لعالم ما بعد الحرب. وهناك، تم الاتفاق على "برنامج مقاصد ومبادئ مشتركة" الذي تجسد في نص "ميثاق الأطلسي". لاحقاً، وقعت عليه باقي الحكومات المتحالفة.

    إعلان الأمم المتحدة

    في 1 يناير/ كانون الثاني عام 1942، قام كل من الرئيس الأمريكي روزفلت ورئيس الوزراء البريطاني تشرشل، ونائب المفوض الشعبي للشؤون الخارجية السوفيتي مكسيم ليتفينوف، والدبلوماسي الصيني تي في سونغ، بالتوقيع على وثيقة قصيرة عُرفت فيما بعد بـ "إعلان الأمم المتحدة". وفي اليوم التالي، أضاف ممثلو 22 دولة أخرى توقيعاتهم. ألزمت هذه الوثيقة المهمة الحكومات الموقعة ببذل أقصى مجهود حربي وعدم  التفاوض على سلام  منفصل عن الآخريين. وكانت هذه المرة الأولى على الإطلاق التي استخدم فيها مصطلح "الأمم المتحدة".

    مؤتمرا موسكو وطهران

    في 30 أكتوبر/ تشرين الأول عام 1943، أصدر وزراء خارجية الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والاتحاد السوفيتي والسفير الصيني في موسكو "إعلان الدول الأربع بشأن الأمن العام"، الذي كان من شأنه إقامة منظمة دولية في أقرب وقت ممكن.

    وفي الشهر التالي، بين 28 نوفمبر/ تشرين الثاني و 1 ديسمبر/ كانون الأول عام 1943، عقد الرئيس الأمريكي روزفلت ورئيس الوزراء البريطاني تشرشل والزعيم السوفيتي ستالين مؤتمرا ثلاثيا في العاصمة الإيرانية طهران. خلال هذا المؤتمر نسق القادة الثلاثة استراتيجيتهم العسكرية ضد ألمانيا. كان الإنجاز الأبرز للمؤتمر هو التركيز على المراحل التالية من الحرب ضد قوى المحور في أوروبا وآسيا.

    اتفاقية إدارة الأمم المتحدة للإغاثة والتأهيل (أونرا)

    تم إنشاء منظمة "إدارة الأمم المتحدة للإغاثة والتأهيل (أونرا)" بموجب اتفاق وقعته 44 دولة في العاصمة الأمريكية واشنطن بتاريخ 9 نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1943. وكانت مهمة المنظمة هي توفير المساعدة الاقتصادية للدول الأوروبية بعد الحرب العالمية الثانية، وإعادة اللاجئين ومساعدتهم الذين تحت جناح الحلفاء. قامت إدارة الأمم المتحدة للإغاثة والتأهيل (أونرا) بتوفير آلية لتيسير عملية الإغاثة لضحايا الحرب وعودة السجناء والمنفيين إلى منازلهم.

    إعادة الإعمار والتنمية

    في يوليو/ تموز عام 1944، التقى ممثلون من 44 دولة في بريتون وودز، نيو هامبشاير، لحضور مؤتمر الأمم المتحدة النقدي والمالي (مؤتمر بريتون وودز). بعد أكثر من عام، اجتمع ممثلو 28 دولة في وزارة الخارجية في واشنطن للتوقيع على اتفاقيات بريتون وودز النقدية التي تم الاتفاق عليها بشكل أولي في مؤتمر بريتون وودز.

    شهد هذا الاجتماع لأول مرة إنشاء مؤسسة من شأنها أن تحقق تنمية الاقتصاد العالمي بشكل منتظم في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية.

    مقترحات لإنشاء منظمة دولية

    تم اتخاذ الخطوة الملموسة الأولى نحو إنشاء منظمة دولية عامة في أواخر صيف 1944، عندما جرت محادثات دمبارتون أوكس. المرحلة الأولى من المحادثات كانت بين ممثلي الاتحاد السوفيتي والمملكة البريطانية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية في الفترة من 21 أغسطس إلى 28 سبتمبر/ أيلول، والمرحلة الثانية بين ممثلي الصين والمملكة المتحدة والولايات المتحدة في الفترة من 29 سبتمبر/ أيلول إلى 7 أكتوبر/ تشرين الأول. توصلت فيها القوى الأربع إلى عدد من الاتفاقات التي تجسدت في مقترحات "مؤتمر دومبارتون أوكس".

    اتفاقية الطيران المدني الدولي

    في ديسمبر/ كانون الأول عام 1944، التقى مندوبون من 52 دولة في مدينة شيكاغو، بولاية إلينوي الأمرريكية، ووافقوا على اتفاقية الطيران المدني الدولي (المعروفة أيضًا باسم اتفاقية شيكاغو). تم التوقيع عليها في 7 ديسمبر/ كانون الأول عام 1944، وشكلت أساس قانون الجو محليًا ودوليًا.

    اتفاقية يالطا

    بين 4 و11 فبراير/ شباط عام 1945، التقى رئيس الوزراء البريطاني تشرشل والرئيس الأمريكي روزفلت والزعيم السوفيتي ستالين في مدينة يالطا في شبه جزيرة القرم. وكان الهدف من الاجتماع هو مناقشة إعادة إنشاء دول أوروبا التي مزقتها وأزهقتها الحرب.

    صدر تقرير بعد المؤتمر تضمن اتفاقية يالطا، التي تم التوصل فيها إلى أنه ينبغي عقد مؤتمر دولي في سان فرانسيسكو بتاريخ 25 أبريل/ نيسان عام 1945"... وذلك لإعداد ميثاق لمثل هذه المنظمة، بالإضافة إلى الخطوط العريضة التي تم اقتراحها في مؤتمر دومبارتون أوكس...".

    ميثاق الأمم المتحدة والنظام الأساسي لمحكمة العدل الدولية

    إن ميثاق الأمم المتحدة هو الوثيقة التأسيسية لمنظمة الأمم المتحدة. وقع الميثاق في 26 يونيو/ حزيران عام 1945، في مدينة سان فرانسيسكو، في ختام مؤتمر الأمم المتحدة الخاص بنظام الهيئة الدولية.

    في العديد من الدول كان لابد أن يوافق البرلمان أو الكونغرس الخاص بها على الميثاق أولاً. لذلك، فإنه تم الإعلام أن الميثاق سيصبح ساري المفعول بعد أن تصدق عليه كل من حكومات دول الصين وفرنسا وبريطانيا العظمى والاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة وأغلبية الدول الموقعة الأخرى، وتبلغ بذلك وزارة الخارجية الأمريكية.

    في 24 أكتوبر/ تشرين الأول عام 1945، تم استيفاء هذا الشرط وظهرت الأمم المتحدة إلى الوجود. وأصبح قانون محكمة العدل الدولية جزءا لا يتجزأ من ميثاق الأمم المتحدة.

    الكلمات الدلالية:
    الحرب العالمية الثانية, الحرب العالمية الثانية, الأمم المتحدة, الأمم المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook

    المزيد من الصور