00:52 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    • فينس لو، مؤسس ورئيس شركة جين ميت (Zhenmeat)، يتفقد البروتين النباتي، والذي هو أساس منتجات اللحوم النباتية التي تقدمها الشركة، مع معايرة المعدات خلال عرضها لوسائل الإعلام في مختبر في الأكاديمية الصينية للعلوم الزراعية في بكين، الصين، 5 سبتمبر / أيلول 2020
    • زبائن يختارون محتويات أطباقهم في مطعم شجرة الأمل (Hope Tree)، الذي يقدم اللحوم النباتية من شركة Zhenmeat في بكين، الصين، 4 سبتمبر / أيلول 2020
    • أخصائي التغذية يتفقد البروتين النباتي المنتج من الشركة Zhenmeat، خلال عرضها لوسائل الإعلام في مختبر في الأكاديمية الصينية للعلوم الزراعية في بكين، الصين، 5 سبتمبر / أيلول 2020
    • زبائن يختارون محتويات أطباقهم في مطعم شجرة الأمل (Hope Tree)، الذي يقدم اللحوم النباتية من شركة Zhenmeat في بكين، الصين، 4 سبتمبر / أيلول 2020
    • طبق يحتوي على كرات اللحم النباتية من انتاج شركة اللحوم النبانية Zhenmeat في مطعم شجرة الأمل (Hope Tree)، في بكين، الصين، 4 سبتمبر / أيلول 2020
    • أخصائي التغذية يتفقد البروتين النباتي المنتج من الشركة Zhenmeat، خلال عرضها لوسائل الإعلام في مختبر في الأكاديمية الصينية للعلوم الزراعية في بكين، الصين، 5 سبتمبر / أيلول 2020
    • زبائن يتناولون منتجات شركة اللحوم النبانية Zhenmeat في مطعم شجرة الأمل (Hope Tree)، في بكين، الصين، 4 سبتمبر / أيلول 2020
    •  كرات اللحم النباتية من انتاج شركة اللحوم النبانية Zhenmeat في مطعم شجرة الأمل (Hope Tree)، في بكين، الصين، 4 سبتمبر / أيلول 2020
    © REUTERS / Carlos Garcia Rawlins
    فينس لو، مؤسس ورئيس شركة "جين ميت" (Zhenmeat)، يتفقد البروتين النباتي، والذي هو أساس منتجات اللحوم النباتية التي تقدمها الشركة، مع معايرة المعدات خلال عرضها لوسائل الإعلام في مختبر في الأكاديمية الصينية للعلوم الزراعية في بكين، الصين، 5 سبتمبر / أيلول 2020

    يرى المحللون وخبراء الصناعات أن البدائل النباتية لِلّحوم تكتسب شعبية في العالم خاصة بعد المخاوف المتعلقة بالصحة مثل فيروس كورونا المستجد وحمى الخنازير الأفريقية.

    ومن بين العديد من الشركات الصينية الصغيرة التي دخلت السوق، شركة «جين ميت» (Zhenmeat) في بكين، والتي تشمل منتجاتها النباتية على كرات اللحم، ولحوم الأبقار والخنزير والسلطعون والأسماك، و «دامبلنغ» (كرات مطهوة من عجينة بداخلها لحم). و"كرات اللحم" الخاصة بها أصبحت متاحة الآن، على أساس تجريبي، في مطعم "شجرة الأمل» (Hope Tree) في بكين.

    قال فينس لو، المؤسس والمدير التنفيذي لشركة «Zhenmeat» في مقابلة لـ «رويترز»:

    «بعد أن انتشر «كوفيد-19» أصبح المستهلكون أكثر اهتماماً بشأن صحة العلامات التجارية على المنتجات والمطاعم. كما أن نسبة المبيعات ارتفعت كثيراً "منذ يونيو/ حزيران».

    الكثير من الزبائن الفضوليين في مطعم "شجرة الأمل" قالوا أن كرات اللحم مصنوعة على أساس البازلاء و بروتين الصويا. قالت أودري جيانع (30 عاما): «في الواقع يمكنك القول أنه ليس لحما، ولكن مذاقه مشابه جدا للحم البقر. وأعتقد أن اللحوم النباتية هي أكثر صحة من لحوم الأبقار».

    وأكد مدير مجموعة أبحاث السوق الصيني، بين كافيندر، بالقول إن:

    «مفتاح مستقبل سوق اللحوم النباتية هو المذاق. وعندما نجري مقابلات مع المستهلكين، تفيد الأغلبية الساحقة إنهم مستعدون لتجربة هذه المنتجات مرة واحدة (فقط)». «إلا أن السؤال الأهم هنا - هو كيف يحبون ذلك؟ هل يرون لهذه اللحوم مكانا في نظامهم الغذائي بشكل يومي، سواء كانت معدّة في البيت أو في المطعم؟ وإن أحبوها، فهل سيستمرون في شرائها».

    وحسب قول لو، يوجد الكثير من المنافسة في السوق، ولكن المنافس الحقيقي هو إنتاج اللحوم (الحقيقية) نفسها. وأضاف قائلاً: «ما يهم الآن هو أن منافسينا الحقيقيين ليسوا أولئك العمالقة العالميين الذين حققوا بالفعل نجاحا كبيرا مثل شركة « Beyond Meat» و «Impossible Foods». منافسنا الحقيقي هو قطاع الماشية بأكمله - إنها صناعة البروتين الحيواني".

    الكلمات الدلالية:
    الصين, بكين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook

    المزيد من الصور