14:29 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    • هذه الصورة للعنقود النجمي الكروي كالدويل 87 (أو إن جي سي 1261، هو عنقود مغلق في كوكبة الساعة) بين الملاحظات التي تم إجراؤها بواسطة كاميرا هابل واسعة المجال 3 في الضوء المرئي والأشعة فوق البنفسجية جنبًا إلى جنب مع الأشعة تحت الحمراء من الكاميرا المتقدمة للرصد الفلكي. ساعدت هذه الكاميرا علماء الفلك على تتبع حركات نجوم العنقود وفهم الوفرة الكيميائية للنجوم بشكل أفضل.
    • التقط تلسكوب هابل هذه الصورة لسديم الانعكاس الضبابي كالدويل 68 باستخدام كاميرا المجال العريض وكاميرا كوكبية واسعة المجال 2.
    • كالدويل 83، أو إن جي سي 4945، عبارة عن مجرة حلزونية ضلعية (مثل مجرتنا درب التبانة) تظهر على الحافة.
    • يقع كالدويل 52 (أو إن جي إس 4697) في كوكبة العذراء، وهو أول كالدويل (عدديًا) الذي يقيم في نصف الكرة السماوية الجنوبي (جنوب خط الاستواء السماوي).
    • هذا العنقود النجمي المفتوح هو كالدويل 82 (أو إن جي سي 6193)، يحوي حوالي 30 نجمًا.
    • عنقود مزدوج كالدويل 14 في كوكبة حامل رأس الغول، يمكن أن ترى بالعين المجردة من مكان مظلم.
    • المجرة إن جي سي 5005 (أو كالدويل 29) في كوكبة كلاب الصيد
    • تم اكتشاف كالدويل 66، المعروف أيضًا باسم إن جي إس 5694، من قبل عالم فلك البريطاني ويليام هيرشل في عام 1784، وهو أحد أقدم العناقيد الكروية وأكثرها بعدًا في مجرتنا.
    • كالدويل 45، أو إن جي إس 5248، عبارة عن مجرة حلزونية تقع في كوكبة العواء، وتشتهر ببنية الحلقة حول نواتها.
    هذه الصورة للعنقود النجمي الكروي كالدويل 87 (أو إن جي سي 1261، هو عنقود مغلق في كوكبة الساعة) بين الملاحظات التي تم إجراؤها بواسطة كاميرا هابل واسعة المجال 3 في الضوء المرئي والأشعة فوق البنفسجية جنبًا إلى جنب مع الأشعة تحت الحمراء من الكاميرا المتقدمة للرصد الفلكي. ساعدت هذه الكاميرا علماء الفلك على تتبع حركات نجوم العنقود وفهم الوفرة الكيميائية للنجوم بشكل أفضل.

    للاحتفال بالذكرى الثلاثين على إنشاء تلسكوب "هابل"، قامت وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» بجمع وعرض 50 صورة فلكية نادرة التقطها تلسكوب "هابل"، كانت متاحة لعلماء الفلك فقط.

    تم معالجة هذه الصور حديثًا، وتضم الأجسام الفلكية الموجودة في دليل كالدويل الذي أنشأه عالم الفلك البريطاني سير باتريك كالدويل مور في الثمانينيات من القرن الماضي، ليحوي 109 أجسام ساطعة بما يكفي ليراها علماء الفلك الهواة باستخدام التلسكوبات التجارية أو المناظير أو حتى بالعين المجردة في بعض الحالات.

    ترون في ألبوم "سبوتنيك" مجموعة مختارة من صور نادرة نشرتها "ناسا" للعالم الكوني التقطها تلسكوب "هابل".

    الكلمات الدلالية:
    الفلك
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook

    المزيد من الصور