09:35 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    • أشخاص يستمتعون بوجبة عشائهم في مقهى تشاو فرايا أنتيك (Chaopraya Antique)، حيث تتدفق مياه الفيضانات من نهر تشاو فرايا إلى المطعم في مقاطعة نونثابوري، شمال بانكوك، 7 أكتوبر 2021
    • أشخاص يستمتعون بوجبة عشائهم في مقهى تشاو فرايا أنتيك (Chaopraya Antique)، حيث تتدفق مياه الفيضانات من نهر تشاو فرايا إلى المطعم في مقاطعة نونثابوري، شمال بانكوك، 7 أكتوبر 2021
    • زوار مقهى تشاو فرايا أنتيك (Chaopraya Antique)، حيث تتدفق مياه الفيضانات من نهرتشاوبرايا إلى المطعم في مقاطعة نونثابوري، شمال بانكوك، 7 أكتوبر 2021
    •  مقهى تشاو فرايا أنتيك (Chaopraya Antique)، حيث تتدفق مياه الفيضانات من نهرتشاوبرايا إلى المطعم في مقاطعة نونثابوري، شمال بانكوك، 7 أكتوبر 2021
    • أشخاص يستمتعون بوجبة عشائهم في مقهى تشاو فرايا أنتيك (Chaopraya Antique)، حيث تتدفق مياه الفيضانات من نهر تشاو فرايا إلى المطعم في مقاطعة نونثابوري، شمال بانكوك، 7 أكتوبر 2021
    • أشخاص يستمتعون بوجبة عشائهم في مقهى تشاو فرايا أنتيك (Chaopraya Antique)، حيث تتدفق مياه الفيضانات من نهرتشاوبرايا إلى المطعم في مقاطعة نونثابوري، شمال بانكوك، 7 أكتوبر 2021
    • أشخاص يستمتعون بوجبة عشائهم في مقهى تشاو فرايا أنتيك (Chaopraya Antique)، حيث تتدفق مياه الفيضانات من نهر تشاو فرايا إلى المطعم في مقاطعة نونثابوري، شمال بانكوك، 7 أكتوبر 2021
    © AFP 2021 / Lillian Suwanrumpha
    أشخاص يستمتعون بوجبة عشائهم في مقهى "تشاو فرايا أنتيك" (Chaopraya Antique)، حيث تتدفق مياه الفيضانات من نهر تشاو فرايا إلى المطعم في مقاطعة نونثابوري، شمال بانكوك، 7 أكتوبر 2021

    كانت صاحبة مطعم "تيتيبورن جوتيمانون" (Titiporn Jutimanon)، الواقع على نهر تشاو فرايا تخشى من أن الفيضانات التي تضرب أجزاء كثيرة من تايلاند في الآونة الأخيرة ستقضي على عمل مطعمها، والذي بالفعل تضرر بشدة بسبب الوباء، ولكن هنا كانت المفاجأة.

    على عكس التوقعات، جعل الفيضان على نهر تشاو فرايا مطعمها يحظى بشعبية كبيرة، وفقًا لما ذكرته صحيفة "غارديان" البريطانية.

    فبدلاً من أن يغلقه الفيضان، أثار مطعم "تيتيبورن" الحماس لدى زواره، الذين يستمتعون بوجبات العشاء ومياه النهر تصل إلى كاحل أقدامهم، ويتفادون موجات القوارب المارة.

    تقول صاحبة المطعم في نونثابوري، شمال بانكوك:

    "يحب الزوار الأمواج بشكل خاص". ما اعتقدته أنه سيكون أزمة، تحول إلى فرصة".

    وانتشرت مقاطع الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي للزبائن يجلسون على مقاعد مبللة، ويتناولون الطعام بينما تمر القوارب، ثم يقفون على المقعد بسرعة مع اقتراب الموجة. وهو الأمر الذي أضاف للزوار إثارة - مشاهدة مياه النهر تدخل المطعم لتبلل مقاعدهم الخشبية.

    ويتم عقد جلستين يوميًا في المطعم حتى يتمكن الزوار من الاستمتاع بأعلى مستوى للمياه على أكمل وجه.

    وعلّق، جيتداناي بونرود (30 عامًا)، أحد زبائن المطعم ممازحاً:

    "إنه لتحد ممتع بالفعل - فأنت لا تعرف ما إذا كان بإمكانك إنهاء غدائك، أو ما إذا كانت المياه ستجرفك بعيدًا معها". 

    يذكر أنه في الأسابيع الأخيرة، تضررت بسبب الفيضانات ما يقارب 30 مقاطعة شمالية ووسطى في تايلاند.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook

    المزيد من الصور