02:35 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر

    فرصة ثانية للحيـاة... والإمارات تحقق رقما قياسيا عالميا في التبرع بالأعضاء

    صدى الحياة
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    تحاول الدول العربية تغيير الفكرة السائدة والنمطية حول التبرع بالأعضاء بعد الوفاة، لمنح المرضى فرصة ثانية للبقاء على قيد الحياة. وقد حققت دولة الإمارات العربية المتحدة رقما قياسيا في هذا المجال، متجاوزةً بذلك المعدل العالمي للأعضاء المتبرع بها.

    كما أن هناك الكثير من المفاهيم الخاطئة بخصوص هذا المجال جعلت الناس يخافون من فكرة التبرع بأعضائهم أو أعضاء أهاليهم.

    وحول هذا الموضوع، قالت المنسّقة العامة للهيئة الوطنية لوهب الأعضاء في لبنان، فريدة يونان، لـ "صدى الحياة":

    إنه "لا يجب الخوف من هذا الموضوع، لأن الحياة أخذ وعطاء ووهب الأعضاء يوضّح لنا التكاتف المجتمعي بيننا"، مؤكدة أن "تشويه الجسم بعد استئصال الأعضاء أمر لا صحة له وتتمّ مراقبة العملية كاملة وجسم الواهب المتوفّي يعامل باحترام شديد جدا ويعاد إغلاق الجرح مثل أي عملية جراحية لأي شخص كان".

    من جانبه، أعرب الصحفي والإعلامي الإماراتي، صالح الجسمي، عن إسهام بلاده في تنمية هذا المجال وتطوير الفكر حول أهمية التبرع بالأعضاء بعد الوفاة للآخرين، وقال:

    "إن دولة الإمارات تراعي القوانين العامة والدولية وأيضا النواحي الشرعية، والإسلام لا يحرّم التبرع بالإعضاء، بل بالعكس، وهذه الأعضاء هي علاجات و تساهم في إنقاذ البشرية، والشعب الإماراتي الآن يتقبل هذه الفكرة، كما أنني أرى أن الإمارات دائما سبّاقة في مثل هذه الأمور لأنها تجاري المجتمعات الدولية والعالم".
    اقرأ أيضا - زراعة أعضاء بشرية في أبوظبي… أول عملية طبية من نوعها بين إسرائيل ودولة عربية

    إعـــداد وتقـــديــم: فــرح القــادري

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook