13:51 GMT02 يوليو/ تموز 2020
مباشر

    الاضطراب الأمني يهدد الشركات الروسية في العراق

    قوانين الاقتصاد
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    عناوين الحلقة: روسيا تتجه إلى زيادة التعاملات بالعملات الوطنية مع الاتحاد الأوروبي، الوضع الأمني في العراق يهدد الشركات الروسية، افتتاح ممر بحري بين روسيا وسوريا لنقل البضائع.

    في ظل الاضطرابات الأمنية التي يشهدها العراق أبدى السفير الروسي لدى بغداد، مكسيم ماكسيموف، تخوفا من وجود مخاطر جدية لوقف جزئي أو كامل لأنشطة الشركات الروسية هناك.

    وحول هذا الموضوع قال الخبير الاقتصادي العراقي صالح الهماشي لـ" قوانين الاقتصاد":

    "الاضطراب الأمني بالفعل يهدد الشركات الروسية خاصة العاملة في مجال الطاقة وهذا سيكبد العراق خسائر فادحة لأنه سيضطر إلى دفع الأعطال الناجمة عن مشاكله الداخلية، ومن ناحية أخرى سيؤدي الأمر لتراجع في الصناعة والخدمات والبنى التحتية والمشاريع الضخمة التي تساهم هذه الشركات فيها".

    موسكو وبروكسل تدرسان الاستغناء عن الدولار

    تدرس روسيا إمكانية التخلي عن الدولار في التعاملات التجارية مع الاتحاد الأوروبي وهو ما علق عليه نيكولاي توبورنين رئيس قسم القانون الأوروبي في جامعة موسكو الحكومية بقوله:

    "هذا تحول هام في سياسة الاتحاد الأوروبي، وروسيا تترك كل الأبواب مفتوحة للتعاون في جميع المجالات، وفي ظل التوتر مع الولايات المتحدة سيكون الاتحاد الأوروبي بحاجة للتقرب من موسكو. نحن ننتظر من أوروبا أن تقطع هذه الروابط الأمريكية وأن تكون قادرة على اتخاذ قرار مستقل بشأن ما يجب القيام به في علاقاتها مع الدول بما في ذلك كيفية التعاون مع روسيا".

    الاستماع للحلقة في التسجيل الصوتي.

    إعداد وتقديم: نغم كباس

    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook