19:25 GMT19 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر

    المصالحة تعيد إحياء كيان اقتصادي خليجي موحد

    قوانين الاقتصاد
    انسخ الرابط
    المصالحة الخليجية (22)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نناقش في حلقة هذا الأسبوع من "قوانين الاقتصاد": مصالحة خليجية تعيد إحياء كيان اقتصادي خليجي مشترك، تماسك الاقتصاد الأمريكي بالرغم من الخلاف بين ترامب وبايدن، السعودية تهدي أسواق النفط المزيد من خفض الإنتاج في العام الجديد.

    أعادت المصالحة الخليجية التي تمت بين قطر ودول المقاطعة الأمل بإحياء القوة الاقتصادية لدول مجلس التعاون الخليجي مجتمعة.

    المحلل الاقتصادي القطري، عبد الله الخاطر، يقول  لـ"قوانين الاقتصاد": "إن المصالحة أعادت إحياء الكيان الاقتصادي الخليجي الذي سيؤدي إلى تنشيط الاستثمار الداخلي والخارجي ودعم الشركات وسهولة التحويلات المالية وتوحيد الرسوم الجمركية وتبادل العمالة وإيجاد فرص عمل جديدة".

    من جانبه، اعتبر الرئيس التنفيذي لمركز التنمية والتطوير للاستشارات الاقتصادية والإدارية، والمستشار الاقتصادي،علي بوخمسين، أن المصالحة ستعيد تفعيل قرار العملة الخليجية الموحدة بما يعزز التجارة والاستثمار بالإضافة إلى تفعيل مشروع سكك حديد يصل دول مجلس التعاون الخليجي مع بعضها.

    الاقتصاد الأمريكي بين بايدن وترامب

    قام مناصرو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأعمال شغب واقتحام مقر الكونغرس بعد اعترافه بجو بايدن رئيسا للولايات المتحدة، و.بين اعتراف الكونغرس ببايدن ورفض ترامب له كيف سيتأثر الاقتصاد الأمريكي وسعر صرف الدولار؟

    يجيب على هذا السؤال الخبير بالشؤون الاقتصادية والأمريكية، مهدي عفيفي بقوله لـ "قوانين الاقتصاد": "الشركات الكبرى تخوفت قليلا من أعمال الشغب وتأثيره على أعمالها لكن معظم الأمريكيين يؤيدون بايدن لذلك مازالت أسهم الشركات المتوسطة والصغيرة تشهد نموا وكذلك بقية مؤشرات الاقتصاد الأمريكي".

    التفاصيل في الملف الصوتي

    إعداد وتقديم: نغم كباس

    الموضوع:
    المصالحة الخليجية (22)
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook