21:00 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر

    رجال أعمال يطلقون مبادرة لإنقاذ الاقتصاد السوري

    قوانين الاقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نناقش في حلقة هذا الأسبوع: "أوبك" تقرر الرفع التدريجي لإنتاج النفط، العراق يقدم مساعدات للبنان، مبادرة سورية لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، العراق يمد خط أنابيب لنقل النفط عبر العقبة إلى مصر.

    انسجاما مع المرسوم الذي أصدره الرئيس السوري، بشار الأسد، والذي يتيح تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة، أطلق رجال أعمال في الداخل السوري مبادرة "تشبيك" تعتمد على تمويل محدودي الدخل وفق مبدأ التشاركية بين الطرفين أي صاحب المشروع ورجل الأعمال الممول له.

    وحول تفاصيل هذا المبادرة قال رجل الأعمال السوري وصاحب شركة خاصة، الأستاذ عامر ديب لـ "قوانين الاقتصاد":

    "المبادرة تعتمد على جمع رأس المال الوطني مع صاحب المشروع وفق مبدأ التشارك لإعادة تنشيط الاقتصاد وأيضا مساعدة صاحب المشروع الصغير والمتوسط في الحصول على مورد مالي له، دون قروض أو فوائد ودون أن يتحمل مسؤولية أي خسائر، وستركز المبادرة على المشاريع الإنتاجية الزراعية والصناعية وليست الريعية بسقف تمويل مبدئي بقيمة 40 مليون ليرة سورية، كما سنسوق للبضائع والمنتجات مجانا، وحتى الآن لدينا 40 مشروعا لإيجاد أدوات اقتصادية جديدة، ونأمل من الجهات الحكومية تقديم الدعم المعنوي لنا، كما نناشد غرفتي التجارة والصناعة أن ينضموا إلينا لأن هذا وقت العمل وليس التصريحات الجوفاء".

    خبراء: بدعم سعودي-روسي أسعار النفط ستتحسن بحلول الصيف

    ارتفعت أسعار النفط الخام بعد اتفاق "أوبك+" على تخفيف قيود الإنتاج بواقع 350 ألف برميل يوميا في مايو المقبل، ومثلها في يونيو/ حزيران، ومن ثم بواقع 400 ألف برميل يوميا في يوليو/ تموز المقبل.

    حول هذا الموضوع قال مدير صندوق تنمية الطاقة، الروسي سيرغي بيكين لـ "قوانين الاقتصاد":

    "برنامجنا في الواقع، إن حالة عدم اليقين في السوق عالية جدا، خاصة مع زيادة الولايات المتحدة لإنتاج الخام الصخري، ولكن العديد من الدول، بما في ذلك روسيا والمملكة العربية السعودية، سئمت من تحمل العبء الأكبر لما يحدث في السوق، وأعتقد أنه بعد أن تم تطعيم الملايين من الناس سنتجه للاستقرار في الأسعار".

    من جانبه قال الخبير النفطي والمستشار الاقتصادي السعودي، محمد سرور الصبان لبرنامجنا:

    "التعاون الروسي- السعودي وصل إلى مستوى رفيع خاصة في قطاع الطاقة وهذا انعكس إيجابا على أسواق النفط العالمية كون السعودية وروسيا عملاقين في هذا القطاع، والاتصال بين الرئيس بوتين وسمو الأمير محمد بن سلمان يؤكد قوة تأثيرهما على أسعار الخام، وقرار "أوبك+" بزيادة تدريجية لإنتاج النفط يأتي في الوقت المناسب لأن الأسواق بدأت بالتحسن التدريجي بعد البدء باستخدام لقاحات "كوفيد-19"، وأتوقع بعد شهر يوليو القادم سنشهد ارتفاعا في الأسعار بحيث يكون متوسطها بين 65-70 دولار للبرميل منذ بداية الصيف وحتى نهاية العام الحالي."

    جميع الموضوعات في الملف الصوتي.

    إعداد وتقديم: نغم كباس

    الكلمات الدلالية:
    سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook