11:35 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر

    السفن الزلقة أسرع وصديقة للبيئة وأرقام قياسية لثاني أكسيد الكربون وقاهر الدفتيريا 

    مرايا العلوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    موضوعات الحلقة: علماء يجرون محاكاة لتأثيرات المجالات المغناطيسية البدائية غير المفهومة جيدًا على تكوين المجرات، كما توصلت محاكاة جديدة إلى أن جعل السفن زلقة مثل الأعشاب البحرية يمكن أن يقلل السحب ويوفر الطاقة، ومثلث برمودا وإصدارات قياسية لثاني أكسيد الكربون.

    الحلقة:

    - حرائق الغابات تصدر رقما قياسيا يبلغ 244 ميغا طن من ثاني أكسيد الكربون - وهو ما يزيد بنسبة 35٪ على العام الماضي، والذي سجل أيضًا أرقامًا قياسية.

    - مشيتك فريدة من نوعها مثل بصمة إصبعك وأصعب من إخفاء وجهك. الآن الحكومات والشركات تنتبه على قوة تحليل المشي.

    - وفقًا لبحث جديد فإن الدور الرئيسي للنوم يتغير في سن حوالي عامين ونصف. فلماذا ننام؟

    - في هذه الحلقة أيضا نتحدث عن مثلث برمودا وما أثير حوله والسبب غير العلمي والمنطقي الذي أكسبه صورته المخيفة وجعلت القفز إلى النتائج المبالغ فيها سابقا على الإمعان.

    وفي هذه الحلقة كذلك نستعيد من ذاكرة العلوم سيرة واحد من الرواد وأول حائزي جائزة نوبل في مجال الفيسيولوجيا الذي أوقف مرضا مميتا منذ قرون، وكان سببا في اكتشاف المصل الواقي له، وجعل الموت بسبب الدفتيريا ضربا من الماضي البعيد غير قابل للتكرار.

    الحلقة بالكامل في ملف الصوت المرفق..

    الإعداد والتقديم: أحمد أحمد

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook