00:59 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر

    طباعة العظام بحبر حيوي... وأطفال الشاشات وتشتيت الانتباه... والدماغ والإدمان

    مرايا العلوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يستخدام علماء تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد لبناء عظام بشرية من الخلايا الحية للفرد، ولأول مرة، تتم العملية في درجة حرارة الغرفة العادية.. وللمرة الأولى كذلك، اكتشاف شجرة متحجرة نادرة لا تزال فروعها وجذورها سليمة، رغم مرور 20 مليون عام. ودراسة جديدة تكشف أن الأطفال الذين يقضون وقتا طويلا في اللعب بأجهزة تعمل باللمس يعانون من تشتيت الانتباه بسهولة.

    تمكن علماء من استخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد لبناء عظام بشرية من الخلايا الحية للفرد، بتخليق هلام يحوي خلايا عظام حية للمريض في محلول فوسفات الكالسيوم، وهي المعادن الضرورية لتكوين العظام والحفاظ عليها.

    -حدد علماء منطقة في الدماغ مرتبطة بالمخاطرة، وقالوا إنها يمكن أن تفسر سبب زيادة احتمالية التدخين أو بعض أنواع الإدمان والسلوك لدى البعض.

    -علماء يكتشفون للمرة الأولى شجرة متحجرة نادرة لا تزال فروعها وجذورها سليمة، رغم أنه مر عليها 20 مليون عام.

    في هذه الحلقة أيضا نتحدث عن دراسة جديدة تقدم نظرة ثاقبة حول كيفية تمييز الأدمغة للحقائق ومواجهة الأخبار المزيفة والمعلومات المضلِّلة، فالدماغ يعالج الحقائق بشكل مختلف عن الاحتمالات.

    وفي هذه الحلقة كذلك نستعيد من ذاكرة العلوم سيرة هاينريش رودولف هيرتز الفيزيائي الألماني الذي أثبت بتجاربه وجود الأمواج الراديوية وبين أن خصائصها شبيهة بخصائص الأمواج الضوئية. كما خلد نظام الوحدات الدولي اسمه "هيرتز" بجعله وحدة قياس التردد.

    الحلقة بالكامل في ملف الصوت المرفق..

    الإعداد والتقديم: أحمد أحمد

    انظر أيضا:

    بالتقنية الثلاثية الأبعاد... شباب يطورون أطرافا صناعية في تونس
    الطباعة ثلاثية الأبعاد تتيح لروسيا إنشاء محرك لصاروخها المكوكي
    طابعة ثلاثية الأبعاد تشيد منزلا من 3 طوابق… فيديو
    دراسة صادمة... مخاطر قاتلة من الطابعات ثلاثية الأبعاد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook