19:23 GMT04 مارس/ آذار 2021
مباشر

    المريخ ربما استضاف الحياة قبل ملايين السنين وعنصر الفليروفيوم ليس ساحرا كما يبدو

    مرايا العلوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تم مؤخرا العثور على سبب وجود خطوط غامضة على سطح المريخ، حيث وجدت دراسة جديدة أن ذوبان الجليد يتحد مع التربة الصقيعية الجوفية المالحة للمريخ أو الكوكب الأحمر، ما يؤدي إلى تفاعل كيميائي ينتج عنه تدفق طمي شبيه بالسوائل.

    وفي دراسة جديدة توصل علماء الفيزياء النووية إلى أن العنصر 114 المعروف باسم فليروفيوم ليس سحريا كما كان يبدو، أو على الأقل ليس سحريا كما توحي التنبؤات الكلاسيكية.

    في محاولة للبحث عن أداة فعالة للتنبؤ بمرض الاكتئاب، اكتشف باحثون أن بعض المستقلبات، وهي جزيئات صغيرة تنتجها عملية التمثيل الغذائي (Metabolism) ويمكن رصدها في الدم، قد تكون مؤشرات للتنبؤ بالأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالاضطراب الاكتئابي الرئيسي المتكرر من جديد.

    وفي دراسة جديدة توصل علماء الفيزياء النووية إلى أن العنصر 114 المعروف باسم فليروفيوم ليس سحريا كما كان يبدو، أو على الأقل ليس سحريا كما توحي التنبؤات الكلاسيكية.

    وتم مؤخرا العثور على سبب وجود خطوط غامضة على سطح المريخ، حيث وجدت دراسة جديدة أن ذوبان الجليد يتحد مع التربة الصقيعية الجوفية المالحة للمريخ أو الكوكب الأحمر، ما يؤدي إلى تفاعل كيميائي ينتج عنه تدفق طمي شبيه بالسوائل.

    في هذه الحلقة أيضا نستعرض الطيور التي تستخدم المجال المغناطيسي للأرض لتحديد مساراتها، إذ تستطيع الطيور العودة إلى وجهة معروفة بعد الانتقال إلى مكان غير معروف.

    وقد كشفت نتائج دراسة جديدة تعد الأولى من نوعها أن الطيور يمكنها الاستفادة من المجال المغناطيسي للأرض من أجل تصحيح مسارها والوصول إلى وجهاتها ثم العودة إلى موائلها دون الحاجة إلى خبرات سابقة، في حين كان الافتراض السابق أن الطيور يمكنها أن تستقرئ مواقعها بهذه الطريقة، لكن الدراسات السابقة لم تُظهر بوضوح أن استخدام المجال المغناطيسي كان لاستكشاف أراضٍ جديدة.

    كذلك نأتي على سيرة فريتز زفيكي، عالم الفيزياء والفلك، الذي اشتغل كثيرا على بحوثه في النجوم النيوترونية والمادة المظلمة حين دراسته للمجرات وسرعة دورانها حول نفسها .

    الحلقة بالكامل في ملف الصوت المرفق

    الإعداد والتقديم: أحمد أحمد

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook