00:12 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر

    الأزرق النادر في الطبيعة والمياه المالحة في أعماق الأرض والمستعرات الجديدة

    مرايا العلوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    موضوعات الحلقة: أسفر جهد حديث للعلماء عن اكتشاف أن أعماق قشرة الأرض تضم كمية ضخمة من المياه القديمة المالحة، التي لم تكتشف حتى الآن. اكتشف علماء الفلك نوعا جديدا من المستعرات العظمى في مجرة تبعد نحو 500 مليون سنة ضوئية عن الأرض. حرائق الغابات المشابهة لتلك التي دمرت أجزاء من اليونان وسيبيريا وأمريكا الشمالية هذا العام تسببت أيضا في خسائر غير مرئية ولكنها مميتة في تأثيرها على صحة الإنسان.

    مضمون الحلقة:

    - تشير تقديرات جديدة إلى أن نسبة الوفيات المرتبطة بالتعرض القصير المدى للدخان المنبعث من حرائق الغابات تكاد تقارب معدلات الوفيات الناجمة عن موجات الحر.

    - اكتشف علماء الفلك نوعا جديدا من المستعرات العظمى في مجرة تبعد نحو 500 مليون سنة ضوئية عن الأرض. وكان من المتوقع حدوث هذا الانفجار الهائل، المسمى بالمستعر الأعظم الناجم عن الاندماج في بعض الأنظمة حيث يدور نجمان حول بعضهما بعضا، ولكن ما تم اكتشافه لم يسبق له مثيل من قبل.  

    - أسفر جهد حديث للعلماء عن اكتشاف أن أعماق قشرة الأرض تضم كمية ضخمة من المياه القديمة المالحة، التي لم تكتشف حتى الآن. وقام باحثون بحساب الكمية التي يفترض وجودها من هذه المياه الجوفية.

    - في هذه الحلقة أيضا نتحدث عن سبب ندرة اللون الأزرق فيما حولنا، والإجابة تنبع من الكيمياء والفيزياء الخاصة بكيفية إنتاج الألوان - وكيف نراها. فعندما ننظر إلى السماء الزرقاء أو عبر الامتداد اللامتناهي للمحيط الأزرق، قد تعتقد أن اللون الأزرق شائع في الطبيعة. ولكن من بين جميع الأشكال الموجودة في الصخور والنباتات والزهور أو في الفراء والريش وجلد الحيوانات، فإن اللون الأزرق نادر بشكل مدهش.

    وفي هذه الحلقة كذلك نستعيد من ذاكرة العلوم سيرة عالم الفيزياء محمد عبد السلام الذي حصل على جائزة نوبل لتطويره نظرية لتوحيد القوى النووية الضعيفة والكهرومغناطيسية، بل وجزم بإمكانية توحيد القوى النووية القوية مع القوى الثلاث الأخرى.

    الحلقة بالكامل في ملف الصوت المرفق

    الإعداد والتقديم: أحمد أحمد

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook