05:57 26 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    قضايا عربية

    تفجيرات باكستان وحقيقة سيطرة "داعش" على الأرض

    قضايا عربية
    انسخ الرابط
    0 0 0

    محمد الدسوقي مدير تحرير جريدة الأهرام ومتخصص الشؤون الأسيوية والباكستانية

    الدسوقي" تفجيرات باكستان الأخيرة تأتي في اطار سلسلة من الأفكار المضلة لداعش ولا وجود ل طالبان او القاعدة "حبيب" داعش تنظيم نهايات يريد ان يقف بالعالم على حافة نهاية الملاحم الكبرى الضيف الأول: "محمد الدسوقي" مدير تحرير جريدة الأهرام ومتخصص الشؤون الأسيوية والباكستانية الضيف الثاني: دكتور" كمال حبيب" اكاديمي متخصص في شؤون الجماعات الإسلامية قال "محمد الدسوقي" مدير تحرير جريدة الأهرام ومتخصص الشؤون الأسيوية والباكستانية ل سبوتنيك إن تفجيرات باكستان الأخيرة تأتي في اطار سلسلة من الأفكار المضلة التي يؤمن بها هذا التنظيم وانه يكفر كل من يختلف عنه ، مؤكدا ان هذا التنظيم يريد ان يثبت وجوده على الأرض وانه مازال موجود.

    وطالب المجتمع الدولي والإقليمي  ان يتكاتف من اجل القضاء على هذا التنظيم لأنه يشكل خطر كبير ليس على المستوى الأمني والسياسي فقط في القارة الأسيوية ولكن في العالم اجمع ، مضيفا ان المواجهة لن تقتصر على الأمنية فقط ولكن السياسية والاجتماعية والدينية حتى يتم دحض هذه الأفكار التي تشوه وتسيء للدين الإسلامي المعتدل الوسطي على انه متشدد ومتطرف.

    واضاف ان تفجير باكستان تحديدا يريد  داعش من خلاله ارسال رسائل للمسؤولين في باكستان و افغانستان بأن الأمر لم يعد في يد  طالبان او القاعدة ولكن هو المسيطر على ارض الواقع وانه قادر على توجيه  ضربات مؤلمة للحكومة الباكستانية.

    ومن جانب اخر قال دكتور" كمال حبيب" الأكاديمي المتخصص في شؤون الجماعات الإسلامية لسبوتنيك إن التفجيرات الأخيرة لا تعبر الا عن اللا انسانية  وتستهدف مسلمين  وغيرهم اللذين لا علاقة لهم بصراع سياسي او عسكري  من خلال الأماكن الرخوة التي تعج بالمدنيين وليس عسكريين لتبث الرعب والخوف في قلوبهم ومن ثم تضجرهم على حكوماتهم.

    واضاف ان التنظيم يحاول ان يخرج من  محاصرته في مناطقه الرئيسية ليكون له اذرع في اماكن اخرى ، مشيرا ان داعش تنظيم نهايات يريد ان يقف بالعالم على حافة نهاية الملاحم الكبرى.

    إعداد وتقديم: لبنى الخولي

    الكلمات الدلالية:
    أخبار باكستان اليوم, أخبار باكستان, تنظيم داعش, داعش, باكستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik