15:58 24 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    بين السطور

    ما القوى السياسية التونسية التي ترفض عودة العلاقات مع سورية؟

    بين السطور
    انسخ الرابط
    هند الضاوي
    0 24 0 0

    ضيوف الحلقة: خالد العبودي، عضو البرلمان السوري؛ وإسماعيل محمود، عضو البرلمان التونسي

    زار وفد مكون من 9 أفراد من البرلمان التونسي سورية يوم السبت الماضي بمبادرة شخصية؛ من أجل الدفع لعودة العلاقات بين البلدين، وذلك بعد إعلان الرئيس السابق منصف المرزوقي قطع العلاقات عام 2012.

    قال خالد العبودي عضو البرلمان السوري، إن زيارة الوفد التونسي لم تحدث باسم البرلمان التونسي، ولكن جاء النواب بمبادرة شخصية نظراً لتفهمهم طبيعة الوضع في سورية، بينما يوجد قوى سياسية أخرى تمنع عودة العلاقات بين البلدين لوضعها الطبيعي؛ هذه القوى مازالت تأتمر بأجندات أخرى، لكن بعد فترة ليست بعيدة ستعود العلاقات الدبلوماسية والشعبية بين سورية وتونس.

    ومن جانبه، قال إسماعيل محمود، عضو البرلمان التونسي:

    إنه لا يوجد عائق أمام عودة العلاقات بين تونس وسورية، لكن بخصوص فتح السفارة التونسية في دمشق هذا يعود للظرف الأمني الذي تعيشه سورية، نحن في تونس لا نتحدث عن إعادة علاقات بل تعزيزها كونها ليست منقطعة، البرلمان التونسي يتكون من مزيج من الأحزاب اليمنية والليبرالية والوسطية، هناك بعض الأحزاب لا تتبنى هذا الموقف من سورية أثناء هذه المرحلة ولها أسبابها، لكن علاقة تونس بسورية تاريخية متأصلة تتجاوز كل الحساسيات السياسية"

    المزيد من التفاصيل في حلقة اليوم من برنامج "بين السطور" تابعونا…

    إعداد وتقديم: هند الضاوي

    الكلمات الدلالية:
    أخبار تونس اليوم, أخبار سوريا, أخبار تونس, أخبار سوريا اليوم, تونس, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik