04:52 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    بين السطور

    أستاذ علاقات دولية: غياب التنسيق الأمني وراء مقتل رئيس جهاز أمن حيدر العبادي

    بين السطور
    انسخ الرابط
    هند الضاوي
    0 20

    ضيف الحلقة: الدكتور العراقي رائد العزاوي أستاذ العلاقات الدولية ورئيس تحرير موقع "الأمصار"

    أمر رئيس الوزراء العراق حيدر العبادي بفتح تحقيق فوري في قضية قتل العميد في القوات الخاصة العراقية شريف إسماعيل، أمس، الذي يتولى أمن تحركات رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، بعد مواجهات إثر خلاف مع مقاتلين، وفق ما أعلن مسؤولون ومكتب رئاسة الحكومة العراقية.

    وأعلن مسؤول في جهاز الاستخبارات في سامراء شمال بغداد أن العميد في القوات الخاصة شريف إسماعيل، كان متوجهاً من بغداد إلى محافظة نينوى، عشية زيارة محتملة لرئيس الوزراء حيدر العبادي.

    تعقيبًا على ذلك، أكد الدكتور رائد العزاوي أستاذ العلاقات الدولية بالجامعة الأمريكية ورئيس تحرير موقع "الأمصار"، في حديثه مع برنامج "بين السطور" المذاع عبر أثير "سبوتنيك"، على عدم وجود أي تنسيق بين الحكومة العراقية والحشد الشعبي منذ عام 2014، مشيرا إلى أن أغلب هذه القوى المسلحة لا تستلم أوامرها من الجيش العراقي أو الشرطة، لذلك وقعت أخطاء كثيرة جدا أثناء معارك تحرير الموصل والأنبار، مضيفا "موكب العميد شريف لم يبلغ نقاط التفتيش بموعد مروره لأسباب أمنية، حيث كان الموكب يتجه إلى مدينة سامراء ومنها إلى الموصل".

    وقال إن نقطة التفتيش التى أطلقت النار بشكل مكثف على الموكب تابعة  لسرايا السلام —التيار الصدري-، مشيرًا إلى قرار رئيس الوزراء بتشكيل لجنة تضم كبار القضاه للتحقيق في الحادث، وقد تم اعتقال 8 أشخاص من أفراد نقطة التفتيش بالإضافة لرئيسهم وقد بدأ التحقيق معهم.

    وكشف العزاوي عن مهاتفة السيد مقتدى الصدر لرئيس الوزراء حيدر العبادي باعتبار أن سرايا السلام تابعة للتيار الصدري، مردفأً "السيد مقتدى الصدر كان منزعج جدًا من الحادث وطالب العبادى بإلقاء القبض على أفراد نقطة التفتيش والتحقيق معهم وإحالتهم للمحاكم.

    المزيد من التفاصيل في حلقة اليوم من برنامج "بين السطور"

    إعداد وتقديم: هند الضاوي

     

     

    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق, أخبار العراق اليوم, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik