00:40 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    بين السطور

    كيف حققت اللجنة التساعية التوافق حول ملف سد "النهضة"

    بين السطور
    انسخ الرابط
    0 0 0

    ضيوف الحلقة: من القاهرة النائب ماجد أبو الخير وكيل لجنة الشؤون الأفريقية في البرلمان المصري؛ ومن الخرطوم محمد حامد جمعة مدير تحرير صحيفة "الصحافة" السودانية؛ ومن أديس أبابا أنور إبراهيم الكاتب والمحلل السياسي الإثيوبي

    وقع وزراء الخارجية والري ورؤساء أجهزة المخابرات في كل من مصر والسودان وإثيوبيا، على وثيقة مخرجات الاجتماع التساعي حول سد النهضة في أديس أبابا.

     وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصري المستشار أحمد أبو زيد، عبر تويتر إنه تم الاتفاق على توجيه ملاحظات الدول إلى المكتب الاستشاري بشأن التقرير الاستهلالي، وعقد قمة ثلاثية كل 6 أشهر، وإنشاء صندوق الاستثمار المشترك، بالإضافة إلى تشكيل مجموعة علمية مستقلة لتحقق التقارب حول السد

    وأعلنت وزارة الري السودانية في بيان أصدره المتحدث باسم الوزارة محمد عبدالرحيم جاويش، أن "الدول الثلاث تجاوزت عقبة مخاطبة (المكتب) الاستشاري (الفرنسي) حول التقرير الاستهلالي، وتم الاتفاق علي تضمين الملاحظات والاستفسارات حول التقرير الاستهلالي الاستشاري للدول وإرسالها بخطاب موحد ليرد عليها

    تعليقًا على ذلك، قال النائب ماجد أبو الخير، وكيل لجنة الشئون الإفريقية بالبرلمان المصري، إن مخرجات القمة التساعية، جيدة جدًا، وتعكس مدى التزام الدول الثلاث بحدوث توافق، من خلال عقد لقاءات دورية بين مسئولى الدول الثلاث، فضلًا عن إنشاء صندوق مشترك للبنية التحتية، مما يزيد من التواصل والترابط بين دول حوض النيل، بالإضافة عن الاتفاق حول معالجة التقرير الاستهلالي الصادر عن المكتب الاستشاري "الفرنسي" والذي كان جوهر الخلاف الأخير بين الدول الثلاث.

    وفي سياق متصل، قال محمد حامد جمعة، مدير تحرير جريدة "الصحافة" السودانية، إن تقرير المجلس الاستشاري لم يرفض، ولكن تحفظت عليه كلاً من السودان وأثيوبيا، ودفعوا بجولة من الملاحظات، علمًا بأن هذا التقرير عبارة عن توصيات للعمل في السد وليس تقرير بالمعنى الحقيقي، مشيرًأ إلى حل هذه النقطة الخلافية أمس من خلال تشكيل لجنة من الدول الثلاث تتولى هذه المسئولية بما يحقق المصلحة العامة، معتبرًا أن نتائج أمس ستدفع بأزمة بناء "سد النهضة" إلى الأمام.

    ومن جانبه، أوضح أنور إبراهيم  الكاتب والمحلل السياسي الإثيوبي، أن ما تم الاتفاق عليه في الإجتماع التساعي يعد إنجازًا حقيقيًا، خاصة المحور الخاص بملء السد،  مشيرًا إلى نشر وسائل الإعلام الإثيوبية اليوم تصريحات حول التوافق بين الدول الثلاث، دون حدوث تضارب في المصالح، نقًلا عن بيان وزارة الخارجية الإثيوبية، مضيفًا  " طرق ملء السد كان أهم محور للخلاف، ولأول مرة يتم التطرق إليه بهذا الشكل بين الدول الثالث، مما يعكس مستوى التحسن في العلاقات".   

    المزيد من التفاصيل في حلقة اليوم من برنامج "بين السطور" تابعونا…

    إعداد وتقديم: هند الضاوي

    الكلمات الدلالية:
    أخبار سد النهضة, أخبار السودان اليوم, أخبار السودان, سد النهضة, إثيوبيا, السودان, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik