Widgets Magazine
12:02 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    بين السطور

    بعد فشل توزير جواد عدرا عن سنة 8 آذار.. ما الخيارات المطروحة أمام عون والحريري

    بين السطور
    انسخ الرابط
    بقلم
    0 10
    تابعنا عبر

    عقد نواب "اللقاء التشاوري" يوم أمس السبت، اجتماعاً في منزل النائب عبد الرحيم مراد، وعلى أثره أعلن النائب جهاد الصمد أن اللقاء يسحب تسمية السيد جواد عدرا كممثل عنه.

    وبموجب حل وسط، وافقت مجموعة الستة المؤيدة لحزب الله على أن تمثل في الحكومة بشخصية أخرى تكون مقبولة من جانبهم بحيث يقدم كل نائب من الستة اسم شخصية ويختار الرئيس اللبناني ميشال عون أحدهم.

    تعقيبًا على ذلك، يقول ضيف برنامج بين السطور على أثير راديو "سبوتنيك" الكاتب السياسي اللبناني، نبيل المقدم:

    "لم يكن هناك اتفاق على هذا الموضوع، وبالتالي ظهر الخلاف بين سنة 8 آذار على ترشيح جواد عدرا ممثلًا عنهم، رغم عدم وجود عرقلة متعمدة لتشكيل الحكومة من قبل الأطراف الرئيسية".

    وعن أسباب اختلاف مجموعة الستة على عدرا، أوضح المقدم أن:"جواد عدرا عضو في المكتب السياسي للحزب السوري القومي الاجتماعي، ويعد ذلك السبب الرئيسي في سحب النواب السنة لترشيحهم للسيد جواد".

    وأكد أن التطورات الإقليمية قد فرضت التسوية السياسية الأخيرة على لبنان، فضلًا عن وجود ضغط فرنسي متسارع على الحكومة اللبنانية لإنهاء التشكيل، خوفًا من حرب أهلية في لبنان قد تدفع بالنازحين السوريين نحو أوروبا.

    وحول البدائل المطروحة أمام الرئيسين عون والحريري، اعتبر نبيل المقدم أن: "تراجع اسم جواد عدرا لا يعني فشل التسوية، حيث يوجد أمام الرئيس عون أربعة أسماء أخرى قد يختارمن بينهم، عثمان مجذوب، حسن مراد والعميد المتقاعد جمال مواس".

    وفي سياق متصل، قال الباحث السياسي اللبناني أنطوان خوري حرب:

    "إن جواد عدرا لا يمثل الخط السياسي للنواب الستة حلفاء حزب الله، لذلك لم تصل الأمور إلى خواتيم جيدة، موضحًا أن اختيار عدرا صدر عن مدير الأمن العام اللواء عباس إبراهيم وقبله رئيس الجمهورية، أملًا في أن يتمكن الرئيس نبيه بري من إقناع الأخرين، ولكن هذه المحاولة لم تنجح".

    وأشار انطوان خوري إلى قيام وزير الخارجية ورئيس التيار الوطني الحر، جبران باسيل، بمناورة سياسية يوم أمس، ووضع خطة موازية، لافشال تمثيل جواد عدرا في الحكومة، ليكون لكل طرف مطالبه، ولا تصبح القضية محصورة في يد طرف واحد، معتبرًا أن مسؤولية افشال توزير عدرا يتحملها جبران باسيل. وفق قوله.

    إعداد وتقديم هند الضاوي

    انظر أيضا:

    سوريا وإسرائيل وملف النازحين... عقبات في وجه الحكومة اللبنانية الجديدة
    تشكيل الحكومة اللبنانية في طور مرحلة "اللمسات الأخيرة"
    الكلمات الدلالية:
    تشكيل الحكومة اللبنانية, الحزب القومي السوري الاجتماعي في الانتخابات اللبنانية, حزب الله, الحكومة اللبنانية, الرئيس اللبناني ميشال عون, سعد الحريري, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik