04:43 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر

    كيف سترد حكومة عبد المهدي على تصريحات السفير الإيراني في بغداد؟

    بين السطور
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أثارت التصريحات التي أطلقها السفير الإيراني في بغداد، إيرج مسجدي، حول استهداف القوات الأمريكية في العراق، في حال استهدفت الولايات المتحدة بلاده، ردات فعل رافضة مستنكرة من قبل وزارة الدفاع العراقية ولجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب.

    فقد رفض المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية، اللواء تحسين الخفاجي، تصريحات السفير الإيراني، مشدداً على أن "العراق لن يصبح ساحة للصراع بين أي متصارعين".

    من جانبه، استنكرت عصو  لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي، ظافر العاني التصريحات، وعدها "تصريحات وقحة غير مسبوقة".

    تعقيبًا على ذلك، قال مناف جلال الموسوي، مدير مركز بغداد للدراسات الاستراتيجية، إنه: " حتى هذه اللحظة لم تصدر حكومة بغداد ردًا رسميًا على تصريحات السفير الإيراني على أراضيها، والخاصة باستهداف القوات الأمريكية في العراق، حال تعرضت إيران لضربات عسكرية، بينما كان هناك رد سريع من قبل المتحدث باسم وزارة الدفاع، واعتبر تصريحات السفير مسجدي غير مسئولة".

    وحول محاولات واشنطن وطهران اقحام العراق في الصراع بينهما، أوضح الموسوي في حديثه مع برنامج "بين السطور" المذاع عبر أثير "سبوتنيك" أن: "هناك نفوذ لكل من الولايات المتحدة وإيران داخل العراق، ولا يمكن إنكار هذا الوجود في الوقت الحالي، وكان يجب أن يكون التعامل الخارجي مع العراق من خلال الحكومة الرسمية، حسب الأعراف الدولية"،  مشيرًا إلى تعرض الحكومة العراقية لعمليات ضغط كبيرة؛ لجذب العراق إلى محور بعينه، وهذا ما تقاومه الرئاسات الثلاثة –وفق قوله-.

    من جانبه، قال الدكتور حكم أمهز، الكاتب والمحلل السياسي الإيراني، إن: " تصريحات سفير طهران في بغداد تم تحريفها، ضمن الاستهداف السياسي للجمهورية الإسلامية، وهذا يتكرر في كل تصريحات المسؤلين الإيرانيين، و يتناقض مع استراتيجية إيران الثابتة، والتي تعتمد على عدم اقحام أي طرف من دول الجوار، بينما تتعامل مع هذه الدول على أساس احترام السيادة والاستقلالية".

    وعن اتهامات عضو لجنة الشئون الخارجية في البرلمان العراقي ظافر العاني لإيران، تحدث بأن" العراق يوجد به اشخاص تابعين لأطراف خارجية، منها سعودية وأخرى أمريكية وجهات عدة، لذلك لا يمكن قراءة تصريحات عضو برلماني واحد على اساس أنها تمثل برلمان يزيد عدد عن 200 عضو، مؤكداً على رفض إيران التدخل في الشئون العراقية من أي طرف، ولا يجوز زج تصريحات المسؤلين الإيرانيين في الخلافات التي تريدها  واشنطن والرياض – على حد قوله-.

    إعداد وتقديم هند الضاوي

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik